ضجة حول إزالة لوحة كاريكاتورية عن الرئيس التركي إردوغان .. وراسمها “فنان الموز” يقطع علاقته بالمعرض الفني الألماني

  • 24 فبراير، 2018

احتج فنان ألماني اليوم الجمعة بعد أن قام معرض بإزالة لوحة له يظهر فيها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وقد وضعت ثمرة موز في مؤخرته، وقطع علاقة بالمعرض الذي كان تظهر فيه.

وتسببت اللوحة الاستفزازية لتوماس باومغارتل المعنّونة “الديكتاتور التركي” بسيل من الشكاوى والاحتجاجات في معرض كارلسروه للفنون.

وأعلن منظمو المعرض أن مالك صالة العرض وليس هم، من “قرر إزالة الكاريكاتور”.

وقال مالك صالة العرض ميشيل أويس إنه اتخذ القرار “لتفادي المشاكل”. وأضاف لوكالة الانباء الألمانية “لدّي مسؤولية تجاه الزوار الآخرين”.

لكن واضع اللوحة كتب على تويتر أنه قطع علاقته بالمعرض بعد أن قرر إزالة لوحته “دون استشارته”.

وباومغارتل فنان رائد في مجال فنون الشارع ويعرف باسم رشاش الموز بسبب لوحاته المستوحاة من شكل الموز.

وأثيرت الضجة حين صوّر صحافي تركي اللوحة بهاتفه النقال ونشر الصورة على الانترنت، على ما أفاد أويس.

ووصفت صحيفة الصباح التركية اليومية اللوحة بانها “اعتداء عنصري ووقح” على رئيس البلاد.

وقال أويس إن اللوحة وهي جزء من “سلسلة الطغاة، (دونالد) ترامب وكيم (جونغ اون) واردوغان” قد بيعت ب 5,900 يورو (7,200 دولار).

وكان إردوغان قد قاضى تلفزيون كوميدي ألماني بسبب “قصيدة تشهر” به في العام ٢٠١٦، لكن النيابة العامة الألمانية أسقطت التهم عنه، واعتبرتها ضمن سياق السخرية.

وألغي القانون الذي يحظر إهانة الزعماء الأجانب التي قاضى إردوغان يان بومرمان عبرها اعتباراً من بداية العام الحالي.

(دير تلغراف عن فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية، مصدر الصورة صفحة كلاوديا كيرنر فيسبوك)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!