المحكمة الإدارية العليا في ولاية ساكسونيا تحكم بمنح حق اللجوء للسوريين الرافضين للخدمة في الجيش النظامي

  • 10 فبراير، 2018
المحكمة الإدارية العليا في ولاية ساكسونيا تحكم بمنح حق اللجوء للسوريين الرافضين للخدمة في الجيش النظامي

قررت المحكمة الإدارية العليا في ولاية ساكسونيا أن السوريين الرافضين للخدمة في الجيش النظامي في سوريا، يحق لهم الحصول على صفة اللاجىء في الولاية، بسبب الملاحقة السياسية التي تتهددهم في موطنهم.

جاء هذا في عدة قرارات كانت قد أصدرتها المحكمة أول أمس الأربعاء، ونشرت نصها أمس الخميس، في قضايا لأشخاص كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قد منحهم الحماية الفرعية فحسب، التي تعني منعهم من لم الشمل حالياً.

ورفع المتضررون عدة طعون في محاكم مدن كمنتز ولايبتزغ ودريسدن. وجاءت أحكام المحاكم تلك، الأدنى درجة من المذكورة أعلاه، مختلفة. فتم رفض طعون شخصين في المحكمة الإدارية في دريسدن، فيما كان الطعن ناجحاً في محاكم كمنتز ولايبتزغ.

وبحسب الأحكام الصادرة الأربعاء، توضح المحكمة الإدارية العليا أنه على خلاف “الحماية الفرعية” التي تفترض أنه يجب على الشخص توقع ملاحقته من قبل “الدولة” في بلاده، فأن صفة اللاجىء تفترض أن الشخص مهدد بالفعل بالملاحقة في بلاده، وهو ما ينطبق على الرافضين للخدمة العسكرية في سوريا، لأن “السلطات” تعتبرهم معارضين.

ولم تسمح المحكمة باستئناف حكمها هذا لدى المحكمة الإدارية الاتحادية، إلا أنها سمحت بتقديم اعتراض على الأحكام التي أصدرتها من قبل المعنيين بالأمر.
(دير تلغراف عن تلفزيون إم دي إر، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!