أغلبية بسيطة من موفدي الحزب الأشتراكي الديمقراطي تصوت لصالح التفاوض مع تحالف ميركل المسيحي لتشكيل حكومة جديدة

  • 21 يناير، 2018
أغلبية بسيطة من موفدي الحزب الأشتراكي الديمقراطي تصوت لصالح التفاوض مع تحالف ميركل المسيحي لتشكيل حكومة جديدة

صوتت غالبية بسيطة من الموفدين المشاركين في مؤتمر خاص للحزب الأشتراكي الديمقراطي في بون اليوم الأحد لصالح الدخول في مفاوضات مع التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة الحالية أنغيلا ميركل.

وحصل الاقتراح الذي قدمته قيادة الحزب، للدخول في محادثات مع التحالف المسيحي، على ٣٦٢ صوت موافق، و٢٧٩ صوت معارض، فيما امتنع أحد الموفدين عن التصويت.

وبعد ٤ ساعات من الكلمات والنقاشات كان الفارق في التصويت بين الجانبين ضيقاً عندما تم الطلب من الموفدين رفع أيديهم بالموافقة أو الرفض، ما دفع المشرف على الجلسة هايكو ماس لطلب إعادة التصويت وعد الأصوات كلها لتأكيد تمرير الطلب أو رفضه.

وحض رئيس الحزب مارتن شولتز بشدة الموفدين قبل التصويت، الموافقة على البدء بالمفاوضات، في الوقت الذي كانت شبيبة الحزب من أشد المعارضين للدخول في تحالف جديد مع المحافظين.

وجادل شولتز بالقول إنه عندما ينظرون اليوم لنتائج المفاوضات الاستكشافية مع المحافظين، باستطاعتهم القول إنهم حققوا بعض الأشياء، وباستطاعتهم عبرها تحقيق الكثير مما وعدوا به في الحملة الانتخابية.

وقال شولتز إنه “ليس على المرء الحكم بأي ثمن. هذا صحيح. لكن لا ينبغي على المرء أن لا يريد الحكم بأي ثمن أيضاً. هذا أيضاً صحيح”.
(دير تلغراف عن موقع تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!