البرلمان الألماني يوافق على تشديد إجراءات مكافحة معاداة السامية .. وإنشاء منصب للإشراف على القضية

  • 19 يناير، 2018
البرلمان الألماني يوافق على تشديد إجراءات مكافحة معاداة السامية .. وإنشاء منصب للإشراف على القضية

 وافق البوندستاغ اليوم الخميس على تكثيف جهود مكافحة معاداة السامية ودعا إلى استحداث منصب حكومي جديد للإشراف على القضية بدعم من لجنة خبراء مستقلة.

وحظي مشروع القانون بدعم من التكتل المحافظ الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الأشتراكي الديمقراطي المنتمي ليسار الوسط والحزب الديمقراطي الحر المقرب من قطاع الأعمال وحزب الخضر.

كما صوت حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف لصالح مشروع القانون فيما صوت حزب اليسار المتطرف ضده متعللا بعيوب خطيرة شابته.

وحظيت الخطوة، التي ترسي أساسا لسلسلة من المبادرات التشريعية خلال الدورة البرلمانية الحالية، بترحيب واسع النطاق من الجماعات اليهودية في البلاد.

وتقول هذه الجماعات إن معاداة السامية تزايدت بعد صعود الشعبوية اليمينية ووصول الكثير من المهاجرين والذي ينتمي معظمهم إلى دول ذات أغلبية مسلمة.

وجاءت هذه الخطوة بعد فترة من حرق أعلام إسرائيلية في مظاهرات خرجت في برلين ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال فولكر كاودر الذي يتزعم كتلة التحالف المسيحي في البرلمان إنهم سيتحققون من إمكانية حظر إحراق علم إسرائيل داخل ألمانيا.
وتضمن مشروع القانون أيضاً المطالبة – عند احتمال ترحيل طالب لجوء مرفوض- بتقييم النداء إلى الكراهية المبنية على معاداة السامية، سبباً مرجحاً لترحيله، وتكثيف التوضيحات حول النازية في مناهج الاندماج.
(دير تلغراف عن رويترز، تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!