فضائح التحرش تطغى على حفل توزيع جوائز غولدن غلوب .. وفيلم “من العدم” للمخرج الألماني أكين يفوز بجائزة أفضل فيلم أجنبي (فيديو)

  • 8 يناير، 2018
فضائح التحرش تطغى على حفل توزيع جوائز غولدن غلوب .. وفيلم “من العدم” للمخرج الألماني أكين يفوز بجائزة أفضل فيلم أجنبي (فيديو)

 تصدر الفيلم الميلودرامي “ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج، ميزوري” جوائز جولدن غلوب التي أعلنت يوم الأحد في ليلة اتسمت بالتعليقات اللاذعة بشأن التحرش الجنسي في هوليوود وإغداق المديح على أولئك الذين كسروا حاجز الصمت.

وفاز الفيلم الكوميدي “ليدي بيرد” بجائزة أفضل فيلم كوميدي وحصلت بطلته سيرشا رونان على جائزة أفضل ممثلة كوميدية.

وفاز غاري أولدمان بجائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في “داركست آور” من إنتاج فوكاس فيتشرز وجسد فيه شخصية ونستون تشرشل الزعيم البريطاني في زمن الحرب. وحصلت فرانسيس مكدورماند على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ثري بيلبوردز” الذي أنتجته فوكس سيرشلايتس.

ونال جيمس فرانكو جائزة أفضل ممثل كوميدي عن دوره في فيلم “ذا ديزاستر ارتيست” وهو من إنتاج “إيه24”.

ونال المخرج المكسيكي جييرمو ديل تورو جائزة أفضل مخرج عن فيلم الخيال السحري “ذا شيب أوف ووتر”.

لكن ما هيمن على الليلة لم يكن من فاز بأي جائزة بل النكات والتعليقات على فضيحة التحرش الجنسي التي هزت هوليوود.

فقال سيث مايرز مقدم الحفل في كلمته الافتتاحية ”عام سعيد يا هوليوود! إنه عام 2018.أخيرا أصبح تعاطي الماريجوانا مسموحا به وأخيرا أصبح التحرش الجنسي غير مسموح به“ وسط تصفيق عاصف من الحضور في بيفرلي هيلز.

وفي إشارة إلى المرشحين الذكور المجتمعين في بيفرلي هيلز لحضور توزيع جوائز أبرز الأعمال التلفزيونية قال مايرز هذه هي المرة الأولى منذ ثلاثة أشهر التي لن تشعروا فيها بالفزع إذا ما قرأت أسماءكم بصوت عال“.

وتحولت السجادة الحمراء في بداية الحفل إلى بحر من الأثواب السوداء في بادرة من الممثلات لإظهار تضامنهن مع ضحايا التحرش الجنسي داخل وخارج صناعة الترفيه.

وأصبحت الممثلة ومقدمة البرامج والمنتجة التلفزيونية الشهيرة أوبرا وينفري أول امرأة من أصل أفريقي تحصل على جائزة غولدن غلوب الفخرية عن مجمل أعمالها وألقت في حفل توزيع الجوائز الذي أقيم مساء يوم الأحد كلمة جياشة بالعواطف والحماس دعما لمن كشفوا عن مشاكل التحرش الجنسي داخل هوليوود وخارجها.

واستغلت وينفري خطابها للإشادة بنساء كشفن عن قصص تعرضهن للتحرش الجنسي وانتهاكات ولإعلان أن ”يوما جديدا يلوح في الأفق“ للفتيات والسيدات.

وفاز فيلم “من العدم” الألماني الفرنسي الانتاج، من إخراج المخرج الألماني البارز من أصول تركية، فاتيح أكين وتمثيل ديان كروغر، بجائزة أفضل فيلم أجنبي، متفوقاً على أفلام كـ” في البداية قتلوا أبي” للمخرجة أنجلينا جولي.

وشكر أكين، الذي بدا غير مصدق لتحقيقه هذا الانجاز، عندما خرج على المنصة لاستلام الجائزة الممثلة كروغر التي كانت إلى جانبه، وقالت إن هذه الجائزة لها، في إشارة إلى تميزها في لعب دور البطولة، وعاد ليقول إنها “جائزتنا”.

وقال في مقابلة بعد انتهاء الحفل، إنه حصد الجائزة عن مشروع شخصي للغاية، ويحتاج بعض الوقت لاستيعاب ذلك. وعبرت كروغر، الذي يعد هذا الفيلم الأول لها بالألمانية بعد أن غادرت بلادها منذ ٢٥ عاماً، عن فخرها وامتنانها وابتهاجها للوجود في الحفل والفوز، مبينة أنهم لم يتصوروا صناعة هذا الفيلم ثم التواجد في حفل الجوائز، مضيفة رداً على سؤال أن عملها مع أكين كان حلماً تحول إلى حقيقة.

ويتحدث الفيلم الدرامي عن قصة ألمانية يُقتل زوجها الكردي وطفلها في هجوم إرهابي ينفده زوجان من النازيين الجدد في مدينة هامبورغ، ثم محاولتها الانتقام بشتى الوسائل منهما، في قصة مرتبطة بجرائم خلية النازيين الجدد “إن أس أو” التي قتلت ١٠ أشخاص، ٩ منهم مهاجرون في العقد الماضي.

(دير تلغراف، قناة غولدن غلوب يوتيوب، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!