عادة ما تكون ذات رنة واحدة .. تلفزيون ألماني يحذر مجدداً من معاودة الاتصال بأرقام مجهولة من دول أفريقية قد تكون تبعاتها المالية وخيمة

  • 6 ديسمبر، 2017
عادة ما تكون ذات رنة واحدة .. تلفزيون ألماني يحذر مجدداً من معاودة الاتصال بأرقام مجهولة من دول أفريقية قد تكون تبعاتها المالية وخيمة

حذر تلفزيون “إن ٢٤” الألماني في تقرير له أمس الثلاثاء من طريقة قديمة للاحتيال، ما زالت تُستخدم حتى اليوم، وذلك عبر الاتصالات الهاتفية الدولية.

وعادة ما يسمع الشخص صوت رنة قصيرة على هاتفه ليجد أن رقماً دولياً مجهولاً قد اتصل به، وفي حالة انخداعه بالأمر ومعاودة الاتصال لا يجد من يرد عليه، بل رسالة من برنامج إلكتروني، ليتم إضافة ثمن المكالمة الباهظة لفاتورة هاتفه، التي تصل أحياناً لـ ٣ يورو للدقيقة.

وذكر التلفريون أن شاباً يُدعى أليكس من مدينة إسن غرب ألمانيا، تلقى على سبيل المثال ٨ مكالمات من دولة أفريقية في الأسبوع الماضي، ودفعه فضوله لمعاودة الاتصال بها رغم تحذيره، لكن لم يجد رداً.

ويقوم الشاب، المحظوظ بعدم دفعه للمال حتى الآن على المكالمات، بحجب هذه الأرقام للتخلص من الأزعاج.

وتلقت الوكالة الاتحادية للشبكات في ألمانيا في شهري تشرين الأول وتشرين الثاني الماضيين وحده قرابة ٥٠ ألف شكوى بهذا الخصوص. وقامت الوكالة بتسجيل العديد من الأرقام المستخدمة للاحتيال ونشرتها، ولا ينبغي للواقعين ضحيتها دفع الخسائر الناجمة عن المكالمات.

وطالبت الوكالة شركات الاتصالات بإظهار تحذير للمستخدمين عند محاولة معاودة الاتصال بهذه الأرقام، تبين لهم أنهم سيتصلون برقم باهظ التكلفة، وفقاً ليواخيم هومان رئيس الوكالة.

واتخذت بعض الشركات بالفعل تدابير ضد ذلك، إذ تقوم بإظهار اسم الدولة تحت الرقم الخارجي، كي يعلم المستخدمون مع من سيتصلون.

(دير تلغراف عن تلفزيون “إن ٢٤”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!