آخر ضحاياه كانت لاجئة سورية تسافر دون أهلها .. تلفزيون يعرض شهادة صادمة لمهرب مجرم يخطف فتيات لاجئات في اليونان ويبيعهن لبيوت الدعارة (فيديو)

  • 27 نوفمبر، 2017
آخر ضحاياه كانت لاجئة سورية تسافر دون أهلها .. تلفزيون يعرض شهادة صادمة لمهرب مجرم يخطف فتيات لاجئات في اليونان ويبيعهن لبيوت الدعارة (فيديو)

عرض تلفزيون الحرة الأمريكي جزءاً من برنامج وثائقي على صفحته يوم السبت ٢٥ نوفمبر، عن عمليات اختطاف وتجارة بالبشر تجري في اليونان تحت ستار تهريب اللاجئين إلى أوروبا.

وأجرت معدة الوثائقي بمساعدة صحفي بلغاري، مقابلة مع رجل يتاجر بالبشر يُدعى “بالمن”، صدرت بحقه مذكرة اعتقال، يتوجب وفقها تسليم نفسه خلال ٢٤ ساعة، كان فاراً من الشرطة وشركائه السابقين، عند إجراء المقابلة.

ويقول المهرب إنه يستطيع تلبية طلب “الزبون” فيما يخص بالفتيات و النساء وحتى الأطفال حديثي الولادة.

ويقوم المهرب بالتغرير بالفتيات اللاجئات القادمات من الشرق الأوسط، بأنه سيقوم بتهريبهن إلى أوروبا، لكنه يختطفهن.

ويقول لمعدة الوثائقي، دون أن يبدي أي خجل مما يفعله: “أنهن عبارة عن فاكهة غريبة محرمة، أنهم أكثر حلاوة، ويتم التلاعب بهن بسهولة، فهن خائفات وهاربات”، ويضيف:” يقول لي السمسار أريد تلك الفتاة، فيتم فصلها عن المجموعة، لأن لدينا زبوناً سيدفع ثمنها”.

ويوضح التلفزيون أن آخر ضحاياه كانت فتاة سورية تسافر دون أهلها. ويقول المهرب:” كانت فتاة سورية جميلة جداً. كانت في سيارة مع ٤ سوريين آخرين. أوقفت السيارة وصرخت (شرطة ! شرطة !) فهربوا جميعاً وبدأوا بالجري باستثناء الفتاة. فأغلقت الأبواب واستدرت عائداً إلى (مدينة) سالونيك. وقمت ببيعها لبيت دعارة”.

وعندما تستنكر معدة الوثائقي مما يفعله وتسأله فيما إذا كان لا يهتم بهم كبشر، يرد المهرب المجرم، بكلام مسيء واصفاً ضحاياه بالطفيليات، ويضعهن في مرتبة أدنى من البشر.

وتقول الصحفية له وهي تبدو مصعوقة مما تسمعه، إنها جاءت أيضاً إلى أوروبا كلاجئة أفغانية قبل ٢٢ عاماً، وترى طريقته في الحديث عن اللاجئين غير انسانية، وكأنهن “حيوانات”، فيعود بالرد بكلام مسيء بحقهن.

(دير تلغراف – في حال عدم ظهور الفيديو اضغط هنا للمشاهدة)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!