يستفيد منها ٣٠٠ ألف شخص .. حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا(NRW) تعلن عن إلغاء تدريجي لبطاقة تخفيض سعر المواصلات “سوسيال تيكيت”

  • 24 نوفمبر، 2017
يستفيد منها ٣٠٠ ألف شخص .. حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا(NRW) تعلن عن إلغاء تدريجي لبطاقة تخفيض سعر المواصلات “سوسيال تيكيت”

أعلنت الحكومة الجديد في ولاية شمال الراين فستفاليا، أكثر ولاية ألمانيا سكاناً، أمس الأربعاء إلغاء المنحة الحكومية بشكل تدريجي حتى العام ٢٠٢٠، لبطاقة “سوسيال تيكيت” التي تتيح لأصحاب الدخل المحدود شراء بطاقات المواصلات العامة (المترو والباصات) بسعر مخفض، ما يعني إلغائها تدريجياً.

واعتبر حزب الخضر المعارض في برلمان الولاية، هذا القرار فضيحة في مجال السياسة الاجتماعية والمواصلات، قائلاً إنه سيحاول ايقافه عبر طلب عاجل. وطالب أرندت كلوك من الحزب، حكومة الولاية بمواصلة اعتماد الـ”سوسيال  تيكيت” كما هو عليه الحال الآن.

وكانت البطاقة قد استحدثت في العام ٢٠١١، في محاولة لتسهيل حركة أصحاب الدخل المحدود في المدن بدون سيارة خاصة. وتكلف البطاقة الشهرية لدى رابطة المواصلات العامة “VRR” ٣٧.٨٠ يورو، أي بسعر أقل بكثير من البطاقة الاعتيادية غير المخفضة.

وكانت الحكومة الإقليمية قد تحدثت عن استخدام واسع النطاق للبطاقة المذكورة، وأن ٩٦٪ من الذين تحق لهم، استفادوا منها بالفعل.

وقدر موقع “بينتو” عدد المتضررين من هذا القرار بـ ٣٠٠ ألف شخص، من طالبي اللجوء والحاصلين على المساعدات الاجتماعية.

وكانت الحكومة في الولاية قد دفعت ٤٠ مليون يورو كمنحة حكومية لمواصلة دعم هذا البرنامج، الأموال التي يقول وزير المواصلات الجديد هنريك فوست (من الحزب الديمقراطي المسيحي) إنها يجب أن تستثمر بشكل أفضل، في مجال تعبيد الطرق.

ويوضح المتحدث باسم كتلة الحزب المذكور في البرلمان لشؤون المواصلات أنهم يركزون على تحسين وتوسيع البنية التحتية.

ونقل تلفزيون “في دي إر” عن ساسة من الحزب الأشتراكي الديمقراطي، الذي كان يحكم مع الخضر سابقاً الولاية وأصبح في المعارضة الآن بعد خسارة الانتخابات الماضية، تنديدهم بهذا القرار وعدم تفهمهم لهم.

وتسبب هذا القرار بردود فعل مستاءة على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً، مستنكرة تجاهل الحكومة الجديدة لحاجات الفقراء.

(دير تلغراف عن في دي إر، موقع بينتو، الصورة من حساب VRR يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph