قيل إنه كان يحضر لهجوم لقتل وجرح أكبر عدد من الناس ! .. وزير الداخلية الألماني: اعتقال الشاب السوري في شمال البلاد حال دون وقوع “هجوم إرهابي كبير”

  • 31 أكتوبر، 2017
قيل إنه كان يحضر لهجوم لقتل وجرح أكبر عدد من الناس ! .. وزير الداخلية الألماني: اعتقال الشاب السوري في شمال البلاد حال دون وقوع “هجوم إرهابي كبير”

ذكر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير أن اعتقال السوري المشتبه في صلته بالإرهاب في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء بمدينة شفيرن بولاية مكلنبورغ فوربرمن حال دون وقوع “هجوم إرهابي كبير في ألمانيا”.

وبين الوزير، اليوم الثلاثاء، في برلين أن الاعتقال تم وفقاً لما يعلمونهم حتى الآن، في الوقت المناسب، متأخراً كفاية لحفظ الأدلة، وبشكل مبكر كفاية في نفس الوقت، لدرأ الخطر بسلام.

وأكد أن سلطات الأمن ستتصرف “بحسم وحزم عند الضرورة” في ظل التهديد المستمر الذي يشكله الإرهاب الإسلاموي، والوضع الذي ما زال مصنفاً على أنه خطر للغاية.

وبين الوزير أن مراقبة نشاط الشاب على الإنترنت قادت الاستخبارات الألمانية إليه.

وأعلن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا ظهر اليوم، القبض على شاب سوري يدعى يامن أ (١٩ عاماً) في شفيرن للاشتباه القوي في إعداده لهجوم تفجيري ذي دوافع إسلامية، وقام بالإعداد لذلك.

وبحسب البيانات، قامت قوات خاصة من الشرطة الاتحادية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية بحملة للقبض على المشتبه به، والتي تم خلالها تفتيش منزل المتهم ومنازل أفراد آخرين غير مشتبه بهم حتى الآن، منها متواجدة في مدينتي شفيرن وهامبورغ.

وأكدت الادعاء أنه ليس هناك أية خطورة داهمة على السكان.

وكانت السلطات تراقب المتهم على ما يبدو منذ فترة طويلة. وبحسب البيانات، اتخذ المتهم في تموز يوليو الماضي قرارا بتفجير مواد ناسفة وسط حشد من الناس في ألمانيا لقتل وإصابة أكبر عدد ممكن من الأفراد.

ومنذ يوليو الماضي بدأ المتهم في تدبير مكونات ومواد كيميائية ضرورية لتصنيع عبوة ناسفة.

وبين المكتب الجنائي الاتحادي، إنه كان من الممكن استخدام المواد الكيمياوية لإعداد عبوة ناسفة شديدة الانفجار، والأجزاء الإلكترونية لتنفيذ التفجير عن بعد عبر جهاز محمول.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان المتهم خطط لتنفيذ الهجوم في مكان معين. ولم تتوفر أدلة لدى الادعاء العام بشأن ما إذا كان المتهم على صلة بتنظيم إرهابي.

وبينت فراوكه كوهلر المتحدثة باسم الادعاء العام الاتحادي ،المكلف بقضايا الإرهاب، في بيان عن مسار التحقيقات أن الشاب المعتقل كان على تواصل على الإنترنت مع رجل قدم نفسه على أنه من “جنود الخلافة”، المصطلح الذي يستخدمه المنتمون لتنظيم “داعش” الإرهابي، مستدركة بالقول إنهم لا يعرفون من هو هذا الرجل وفيما إذا كان قد دعم المعتقل السوري في خططه.

وأشارت كوهلر (صورة الخبر) أنه الشاب سيواجه اتهاماً بالاعداد لهجوم خطير، لكن الأدلة التي جمعت من نشاطاته على الإنترنت غير كافية لاتهامه بعضوية تنظيم إرهابي.

ولفتت المتحدثة إلى أن القوات الشرطية الخاصة عثرت على المواد التي كان قد أشتراها المعتقل خلال المداهمات اليوم، وإلى اعتقاد خبراء مكتب التحقيقات الجنائي أن الشاب قد كان قد بدأ بأولى محاولاتها العمل على ألية التفجير.

ومن المقرر عرض المشتبه به غداً صباحاً على قاضي التحقيق في المحكمة العليا الاتحادية في كارلسروه، الذي سيقرر بشأن إصدار مذكرة اعتقال بحقه.
(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع الإدعاء العام الاتحادي، الصورة من تلفزيون إن ٢٤ )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!