ألمانيا ترحل 14 طالب لجوء مرفوض إلى بلادهم أفغانستان رغم الاحتجاجات

  • 26 أكتوبر، 2017
ألمانيا ترحل 14 طالب لجوء مرفوض إلى بلادهم أفغانستان رغم الاحتجاجات

أعلن ماركوس أولبيغ وزير داخلية بولاية ساكسونيا أمس الأربعاء أنه تم طرد 14 أفغانيا من البلاد بعد رفض طلباتهم للجوء، رغم الاحتجاجات التي تتصاعد رفضا لطرد أشخاص إلى بلاد تعاني الحرب.

وقال الوزير في تصريح للاذاعة العامة “إم دي إر” إن عمليات الطرد هذه “ستوجه رسالة واضحة تؤكد العمل على تطبيق مبدأ دولة القانون”.

وأقلعت طائرة تابعة لشركة تشيكية من مطار لايبزيغ مساء الثلاثاء وهي تقل الأفغان ال14 وحطت صباح الأربعاء في كابول.

وذكر وزير الداخلية توماس دي ميزير في بيان أن بين المرحلين الـ ١٤، ١١ مدانين بجرائم، و٣ آخرين امتنعوا عن تقديم معلومات حول هوياتهم خلال إجراءات اللجوء، كانوا متواجدين في ٧ ولايات.

وطالبت نائبة حزب الخضر كلاوديا روث، نائبة رئيس البوندستاغ، بوقف عمليات الطرد هذه، مشيرة إلى أن نحو 250 شخصا قتلوا الأسبوع الماضي في أعمال عنف في العاصمة الأفغانية كابول.

وقالت في هذا الإطار إن ألمانيا “تتحرك في تعارض واضح مع واجباتها لجهة الحماية الانسانية”، مضيفة أنه “حتى وزارة النقل الفدرالية تحذر من الهبوط في مطار كابول بسبب الأوضاع الأمنية” هناك.

وجرت تظاهرة أمام مطار لايبزيغ احتجاجا على عمليات الطرد هذه. وتبرر ألمانيا قرارات الطرد بالقول أن هناك مناطق “آمنة” في أفغانستان.

وكان ٨ أفغان طردوا أيضا من ألمانيا وأعيدوا إلى بلادهم منتصف أيلول/سبتمبر الماضي.

وتعد رحلة الترحيل هذه السابعة منذ شهر ديسمبر ٢٠١٦ الذي شهد توقيع اتفاق بين السلطات الألمانية والأفغانية، ورُحل مذاك ١٢٨ شخصاً، غالبيتهم من الشباب.
(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية ، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!