تركيا تفرج عن ناشط حقوقي ألماني بارز من السجن الاحتياطي .. وسيستطيع مغادرة البلاد فوراً

  • 26 أكتوبر، 2017
تركيا تفرج عن ناشط حقوقي ألماني بارز من السجن الاحتياطي .. وسيستطيع مغادرة البلاد فوراً

بعد أن ظل محتجزاً لأكثر من ٣ أشهر، أصدرت محكمة تركية في إسطنبول قراراً بالافراج عن ناشط حقوق الانسان الألماني البارز بيتر شتويدنر وزميله السويدي علي غرافي، دون شروط من السجن الاحتياطي.

وأصبح بإمكان شتويدنر السفر إلى ألمانيا حالاً، بحسب ما قال محامي شتويدنر، مورات بودرغولو، بعد قرار المحكمة الذي صدر في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء.

وستتم إعادة شتويدنر وغرافي إلى سجن سيليفري لكي يقوما بتوظيب أغراضهما. ويريد الاثنان مغادرة البلاد على أول رحلة تالية ممكنة.

ومن المفترض أن يتم الإفراج عن ناشطين حقوقيين آخرين، كانوا متهمين بالإرهاب، بينهم، مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا، إديل إسير. فيما لن يفرج عن رئيس المنظمة في تركيا تانير كيليش.

وبدأ التداول في قضايا ١١ من ناشطي حقوق الانسان اليوم، اتهموا جميعاً بدعم أو عضوية مجموعة إرهابية، منهم اثنان ليسا موجودين في السجن.

يذكر أن شتويدنر اعتقل لدى مشاركته في ورشة عمل في إسطنبول في الخامس من شهر حزيران الماضي. ويقبع في السجن الاحتياطي منذ ١١ حزيران.

وكان وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل قد قال في وقت سابق إن تركيا تحتجز ألمان كـ”رهائن” لاستخدامهم في أغراض المساومة السياسية.

(دير تلغراف عن تاغز شاو، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!