الأشتراكيون الديمقراطيون يتفوقون بوضوح على حزب ميركل في انتخابات ولاية ساكسونيا السفلى .. ونتيجة سيئة لـ”البديل” المتطرف

  • 15 أكتوبر، 2017
الأشتراكيون الديمقراطيون يتفوقون بوضوح على حزب ميركل في انتخابات ولاية ساكسونيا السفلى .. ونتيجة سيئة لـ”البديل” المتطرف

حقق الحزب الأشتراكي الديمقراطي فوزاً كبيراً في انتخابات ولاية ساكسونيا السفلى التي أجريت اليوم الأحد، ليصبح أقوى حزب في الولاية للمرة الأولى منذ قرابة ٢٠ عاماً، ويتفوق على حزب المستشارة أنغيلا ميركل، الديمقراطي المسيحي، الذي احتل المركز الثاني.

وحصل الحزب الذي يتزعمه رئيس الوزراء شتيفان فايل في الولاية على ٣٧.٣٪ من الأصوات بحسب التقديرات الأولية التي صدرت مساء اليوم، ليكون بذلك قد حقق انتصاراً كبيراً على الحزب الديمقراطي المسيحي إذ كان يتخلف عنه في شهر آب الماضي بفارق كبير من الأصوات، لكنه أستطاع اللحاق به ثم التفوق كما تظهر النتائج. وجاءت هذه النتيجة مغايرة للخسارة  التاريخية التي مُني بها الحزب على الصعيد الاتحادي في الانتخابات البرلمانية الشهر الماضي، التي دفعته للإعلان عن توجهه للمعارضة وعدم الدخول في مفاوضات تشكيل تحالف حكومي.

وتحدث فايل، الذي سيُعاد انتخابه،  أمام أنصار حزبه المحتفلين عن “ أمسية رائعة للحزب الأشتراكي الديمقراطي في ساكسونيا السفلى”، مشيراً إلى أن “النجاح الرائع” هو الأول لهم في الولاية منذ النتيجة التي حققها غيرهارد شرودر، المستشار السابق، في العام ١٩٩٨.

وكان حزب ميركل المسيحي الديمقراطي، الذي يتزعمه بيرند التهوسمان، الخاسر الأكبر في الانتخابات بنتيجة ٣٤.٣٪، وهي أسوء نتيجة للحزب منذ عقد.

وبقي حزبا الخضر والديمقراطي الحر تحت سقف العشرة بالمئة،  فيما سيترقب أنصار حزب “لينكه” اليساري بقلق صدور النتيجة النهائية، إذ أن النتيجة الأولية أشارت إلى تحقيقهم ٤.٨٪ من الأصوات، أي أقل بقليل من نسبة ٥٪ التي تسمح للأحزاب بدخول البرلمان المحلي. وجاءت نتيجة حزب “البديل لأجل ألمانيا” اليميني المتطرف أسوء مما كان متوقعاً في استطلاعات الرأي، وسيدخل بالكاد البرلمان، إذ حقق ٥.٥٪ فقط.
(دير تلغراف عن موقع تاغز شاو)

Screen Shot 2017-10-15 at 18.30.32

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!