أمين عام الحزب الحليف لحزب ميركل في بافاريا يطالب بحظر النقاب على غرار ما حدث في النمسا .. وخبراء في التحالف المسيحي يرون أن ذلك يتعارض مع الدستور

  • 2 أكتوبر، 2017
أمين عام الحزب الحليف لحزب ميركل في بافاريا يطالب بحظر النقاب على غرار ما حدث في النمسا .. وخبراء في التحالف المسيحي يرون أن ذلك يتعارض مع الدستور

طالب الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر لحزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، بحظر النقاب في ألمانيا، بعد يوم من دخول هذا القرار موضع التنفيذ في الدولة الجارة النمسا.

وقال الأمين العام للحزب أندرياس شوير، في تصريحات لصحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية الصادرة اليوم الاثنين: “الحظر من الممكن تنفيذه ومن الضروري أن يُنفذ، الحظر الألماني المحدود للنقاب يتعين أن يتسع نطاقه مثلما هو الحال في دول أوروبية أخرى، لن نتخلى عن هويتنا، بل مستعدون للمكافحة من أجلها، النقاب لا ينتمي لألمانيا”.

إلا أن خبراء في الشؤون الداخلية بالكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي يرون أن تطبيق حظر للنقاب في ألمانيا غير ممكن من الناحية القانونية.

يذكر أن البرلمان الألماني ألزم الموظفات والجنديات فقط بعدم ارتداء النقاب خلال ممارسة مهنتهن أو خلال “القيام بأنشطة لها صلة مباشرة بعملهن”، كما تم إجراء تعديلات على قانون إثبات الهوية، حيث يتعين حالياً التحقق من هوية الفرد عبر المطابقة بين صورته في بطاقة الهوية والوجه.

وقال نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، شتيفان هاربارت، في تصريحات لنفس الصحيفة: “بالحظر الجزئي الذي تم إقراره الربيع الماضي نكون قد بلغنا حد ما هو جائز في الدستور”، وأضاف: “البرقع والنقاب يتعارضان بوضوح مع قيمنا وتصورنا عن الفرد، إنه لا ينتمي إلى ألمانيا بالنسبة لي”.

كما أكد خبير الشؤون السياسية في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، شتيفان ماير، أنه لا مجال أمام الحكومة الاتحادية لتوسيع حظر النقاب في ألمانيا، وقال: “فيما يتعلق بحظر النقاب فقد أقررنا قبل أشهر قليلة قانونا يحظر ارتداء النقاب عند أي تعامل مع السلطات الاتحادية والمحاكم الاتحادية”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph