وصل لألمانيا وبدأ بالمشاركة بدروس اللغة أيضاً .. الحكم بالسجن على سوري أدين بالأشتراك في خطف جندي من قوات حفظ السلام قرب دمشق (فيديو)

  • 21 سبتمبر، 2017
وصل لألمانيا وبدأ بالمشاركة بدروس اللغة أيضاً .. الحكم بالسجن على سوري أدين بالأشتراك في خطف جندي من قوات حفظ السلام قرب دمشق (فيديو)

بعد ١١ شهراً من المداولات، قضت محكمة ألمانية أمس الأربعاء بسجن سوري (٢٦ عاماً) مقيم في ألمانيا ثلاثة أعوام ونصف العام عن دوره في خطف جندي من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قرب دمشق قبل أربع سنوات، والمشاركة في ارتكاب جرائم حرب.

ووفقا لبيان من المحكمة فإن سليمان س.، أدين بالتواطؤ في خطف الجندي.

وقالت المحكمة العليا في مدينة شتوتغارت بجنوب غرب ألمانيا إن الجندي، الذي كان يعمل كمستشار قانوني ضمن قوات حفظ السلام في المنطقة المنزوعة السلاح بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان، اختطف في فبراير شباط 2013.

وكان الخاطفون قد طلبوا فدية من الأمم المتحدة والحكومة الكندية وأسرة الجندي المخطوف مقابل إطلاق سراحه، تصل قيمتها إلى عدة ملايين.

وقالت المحكمة إن الجندي، الذي لم تذكر جنسيته، تمكن من الفرار بعد ثمانية أشهر من خطفه. وقال تلفزيون “إس في إر” إن المختطف تمكن من الهرب عندما نسي أحد الحراس إغلاق باب الغرفة التي احتجز فيها. وتعرف الجندي على “سليمان س” خلال لقاء مع المخابرات الكندية على أنه كان أحد الحراس الذين شاهدهم عندما كان مختطفاً.

وأضافت أنه لا توجد أدلة كافية تشير إلى أن جبهة النصرة كانت وراء الخطف أو أن الرجل السوري كان عضوا بالجماعة.

وكان الشاب قد وصل إلى ألمانيا في العام ٢٠١٤ وعاش دون أن يلفت الأنظار في مخيم للاجئين، وشارك في دورة لتعلم الألمانية أيضاً. وأدت معلومات استخباراتية إلى العثور عليه، فقُبض عليه مطلع العام ٢٠١٦.

(دير تلغراف عن رويترز، تلفزيون “إس في إر” الألماني العام)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph