شاهد .. مرشح حزب الخضر الألماني للانتخابات يبدي رأيه في العلاقة مع أردوغان والأسد وحزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للاجئين

  • 8 سبتمبر، 2017
شاهد .. مرشح حزب الخضر الألماني للانتخابات يبدي رأيه في العلاقة مع أردوغان والأسد وحزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للاجئين

طرح موقع بينتو الألماني أول أمس الأربعاء أسئلة اختيارية على جيم أوزديمير، أحد المرشحين الرئيسين لحزب الخضر الألماني، الذي يُعد من الأحزاب الصغيرة (من حيث الشعبية بين الناخبين) المرشحة لدخول تحالف حكومي بعد الانتخابات.

وقال أوزدمير إنه يفضل مسلسل House of Cards الأمريكي، وهي دراما سياسية من بطولة النحم كيفن سبيسي على مسلسل Tatort البوليسي الألماني الشهير.

وفضل أيضاً الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وعندما تم سؤاله فيما إذا كان يتوجب “الحوار مع الأسد أم محاربته؟”، قال إن وقت الحوار فات بعض الشيء بالنسبة له، وأن الأسد بالنسبة له مجرم حرب مكانه محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

وفيما إذا كان يتوجب تقبل أم تجاهل حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف المناهض للاجئين، قال إنه يحاول تجاهلهم إلى حد بعيد، لكن الأمر لا ينجح على هذا النحو دائماً، مشيراً إلى أنه لا يريد أن يسدي معروفاً إليهم ويجعل منهم في مظهر الضحية.

وعندما تم سؤاله عما يفضل زيادة معونات العاطلين عن العمل أم تخصيص دخل أساسي لكل المواطنين بغض النظر عن عملهم أو بقائهم عاطلين عن العمل، قال إنه من أسرة عاملة لذا فهو ليس من أنصار تخصيص داخل أساسي للجميع، إذ سيكون إما قليلاً فيصبح كالمبلغ الذي يحصل عليه العاطلون عن العمل حالياً أو مرتفعاً للغاية ليصعب تقديمه.

وعندما سُئل عن ما الذي يجب فعله في ظل استمرار حبس الصحفي دينيز يوجيل في تركيا، هل فرض عقوبات على الرئيس التركي أردوغان أم انقاذ العلاقات المتدهورة مع تركيا، قال أوزديمير الذي يعد من أبرز المناهضين لسياسات الرئيس التركي، إنه يجب عمل كل شيء لأجل اطلاق سراحه، مضيفاً أن ألمانيا ردت بسرعة على ادراج الحكومة التركية شركات كدايملر وسيمنس على قوائمها للإرهاب، فقامت تركيا بسحب القائمة خلال ٢٤ ساعة، متسائلاً عن السبب في عدم ممارسة ضغط مماثل عندما يتعلق الأمر ليس بالشركات، بل بحقوق الانسان، لأن “أردوغان يفهم هذه اللغة فيما يبدو”.

(دير تلغراف – الصورة مأخوذة من فيديو موقع بينتو)

^في حال عدم ظهور الفيديو اضغط على هنا لمشاهدته^

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!