محاكمة إمام في سويسرا بتهمة التحريض على قتل تاركي الصلاة في المسجد

  • 12 أغسطس، 2017
محاكمة إمام في سويسرا بتهمة التحريض على قتل تاركي الصلاة في المسجد

وجه المدعي العام بكانتون زيورخ اليوم الجمعة تهمة التحريض على القتل إلى إمام مسجد بمدينة فينترتور، وطلب من المحكمة الحكم عليه بالسجن 18 شهراً، ومنعه من الدخول للبلاد مدة 15 عاما.

وتتهم النيابة العامة الإمام بتحريض المصلين خلال خطبة ألقاها في مسجد النور  يوم الجمعة 21 أكتوبر 2016 على مهاجمة وقتل المسلمين الذين لا يأتون لأداء الصلاة في المسجد. على إثر ذلك، تم اعتقال الإمام في الثاني من شهر نوفمبر، واُحتفظ به في السجن منذ الرابع من نفس الشهر. كما ظل مسجد النور مغلقا منذ ذلك التاريخ.

وبدأت الإجراءات الجنائية ضد هذا الإمام، وهو من أصل أثيوبي في شهر تشرين الثاني 2016 بعد اتهامه بالتحريض العلني على الجريمة وارتكاب أعمال عنيفة. وذكر المدعي العام بكانتون زيورخ اليوم الجمعة أنه تقدّم بعريضة الإتهام إلى محكمة زيورخ بشكل رسمي يوم 2 آب الحالي.

ويتهم المدعي العام لكانتون زيورخ الإمام الأثيوبي أيضاً بمشاركة صور قتل وحشية على موقع فيسبوك وجعلها في متناول آخرين، فضلا عن اتهامه بالعمل لمدة أربعة أسابيع من دون أن تكون لديه التراخيص اللازمة، ما يمثّل انتهاكا للقانون المنظّم لإقامة الأجانب في سويسرا.

يُشار إلى أن أخبار هذا المسجد تصدرت عناوين الصحف السويسرية، بحسب موقع سويسإنفو، بعد أن بات يُشتبه في ارتباطه بانتقال بعض الجهاديين للمشاركة في القتال الدائر في سوريا. وأعلنت الجمعية التي تشرف على المسجد في شهر مايو المنصرم عن حلّ نفسها في نهاية شهر رمضان بعد إلقاء القبض على ٣ أشخاص خلال اقتحامه في نوفمبر من العام ٢٠١٦، في قضية لا تتعلق بالإمام المذكور.

(دير تلغراف عن موقع “سويسإنفو”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph