“داعش” يتبنى الهجوم في مدينة برشلونة الذي أسفر عن مقتل ١٢ شخصاً .. والشرطة تؤكد أن المنفذ ما زال فاراً

  • 17 أغسطس، 2017

 دهست سيارة فان عشرات الأشخاص في ساحة لارمبلاس وسط مدينة برشلونة الإسبانية اليوم الخميس، ما أسفر عن مقتل ١٢ شخصاً بحسب إحصائيات رسمية.

وقال كارليس بيجديمونت رئيس حكومة إقليم كاتالونيا مساء اليوم  إن الشرطة اعتقلت شخصين بعد الهجوم.

وقال في مؤتمر صحفي إن 80 شخصا على الأقل نقلوا للمستشفى وإن نحو 12 شخصا قتلوا. ولم يتضح بعد عدد المهاجمين المتورطين في الأمر.

وقال بيجديمونت إن الناس يتدفقون على المستشفيات في برشلونة للتبرع بالدم.

وأعلنت وكالة أعماق التابعة لـ”داعش” يوم الخميس مسؤولية التنظيم عن هجوم مدينة برشلونة، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وقال مسؤول رفيع المستوى من شرطة كاتلونيا إن الهجوم  مرتبط بتفجير حصل في الليلة السابقة في بلدة جنوب مدينة برشلونة، قُتل فيها شخص وأصيب فيها آخرون.

وكشف جوسيب لويس ترابيو، عن هوية المشتبهين بهما المعتقلين الخميس، قائلاً إن أحدهما مغربي والثاني أسباني الجنسية من مليلية.

وأكد أنه لم يكن أي من الشخصين المعتقلين سائقاً للسيارة التي نُفذ بها الهجوم، موضحاً أن السائق غادر السيارة بعد أن أوقفها قرب دار الأوبرا، ولا يبدو أنه كان مسلحاً.

وذكرت صحيفة “إل ناثيونال” المحلية أن أحد المشتبهين، أدريس أوكابير، وهو مغربي، أنكر لشرطة مدينة ريبول الكتلونية، ضلوعه في الهجوم.

ونقلت عن مصادر قولها إن أوكابير قال للشرطة إن وثائقه الشخصية سُرقت وتم استئجار السيارة المستخدمة في الهجوم بها.

وفي حادثة أخرى لم يُعرف إن كانت متعلقة بالهجوم، قالت شرطة كاتلونيا إن سيارة دهست عنصرين منها على نقطة تفتيش. وذكرت تقارير إعلامية، لم تؤكدها السلطات، أن شخصاً كان موجوداً في سيارة الفورد البيضاء التي دهست العنصرين قُتل من قبل الجنود.

(دير تلغراف عن رويترز، أسوشيتد برس، ذه تلغراف البريطانية)

تحذير فيديو يحوي مشاهد مؤذية

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph