“يريد تحريض الناس ضد بعضها” .. ميركل ونائبها يرفضان تدخل أردوغان في الحملة الانتخابية

  • 19 أغسطس، 2017
“يريد تحريض الناس ضد بعضها” .. ميركل ونائبها يرفضان تدخل أردوغان في الحملة الانتخابية

ندد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل اليوم الجمعة بدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أتراك ألمانيا إلى عدم التصويت لصالح ٣ أحزاب اعتبرها معادية لتركيا، وهي الاتحاد المسيحي الديموقراطي والحزب الأشتراكي الديموقراطي والخضر في الانتخابات المقبلة.

وقال غابرييل المنتمي إلى الحزب الأشتراكي الديموقراطي في مقابلة مع صحف محلية “إنه تدخل استثنائي في سيادة بلادنا” مضيفا “تدخل إردوغان هذا في الحملة الانتخابية يظهر أنه يريد تحريض الناس ضد بعضها البعض” قبل انتخابات 24 أيلول/سبتمبر.

وحث غابرييل الألمان على الرد من خلال تحقيق نسبة مشاركة عالية في الانتخابات والتصويت للأحزاب التي تدعم الديموقراطية.

وقال “فلنظهر لأولئك الذين يريدون تحريضنا ضد بعضنا البعض أننا لن نشارك في هذه اللعبة الشريرة”.

من جانبها رفضت المستشارة أنغيلا ميركل، بصورة قاطعة تدخل الرئيس التركي في الانتخابات البرلمانية الألمانية.

وقالت ميركل، مساء اليوم الجمعة، خلال ظهور انتخابي لها بمدينة هيرفورد الواقعة بولاية شمال الراين ويستفاليا غرب البلاد: “لن نسمح لأحد بما في ذلك الرئيس أردوغان بأن يذكرنا بأن مواطنينا الألمان أيا كانت أصولهم، وبما في ذلك أصحاب الأصول التركية، لهم حق الاقتراع الحر”.

وأضافت ميركل قائلة: “ونحن نرفض كل نوع من التدخل في تكوين الرأي لدينا”.

ولم ترق تصريحات أردوغان أيضا لممثلي الأتراك في ألمانيا،فاتهم اتيلا كارابوركلو، الرئيس المشارك للجمعية التركية في ألمانيا، أرودغان “بالسعي لتقسيم المجتمع الألماني”.

وتابع أن هدف أردوغان “هو الحاق الضرر بالديمقراطية الألمانية”.

وتتفق سياستا الاتحاد المسيحي الديموقراطي والحزب الأشتراكي الديموقراطي حيال تركيا.

ولكن حزب الخضر ينادي بتبني خط أكثر تشددا بخصوص أنقرة. ويعتبر جيم أوزديمير الذي يشارك في زعامة حزب الخضر وهو من أصل تركي، من أشد المنتقدين لأردوغان.

(دير تلغراف عن فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph