ألمانيا تقول إن 13 من مواطنيها بين ضحايا هجوم برشلونة .. وميركل وبقية زعماء الأحزاب يتفقون على مواصلة الحملة الانتخابية على نحو مقيد

  • 18 أغسطس، 2017
ألمانيا تقول إن 13 من مواطنيها بين ضحايا هجوم برشلونة .. وميركل وبقية زعماء الأحزاب يتفقون على مواصلة الحملة الانتخابية على نحو مقيد

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الجمعة إنه يعتقد أن 13 ألمانيا ضمن المصابين في واقعة دهس بسيارة فان نفذها إسلامي متشدد مشتبه به في برشلونة الخميس.

وقال مارتن شايفر للصحفيين إن بعض الألمان تعرضوا لإصابات بالغة. وأضاف أنه لا يمكنه الآن تأكيد أو استبعاد سقوط ألمان ضمن القتلى.

ولقي 14 شخصا حتفهم وأصيب نحو مئة آخرين في هجوم دهس ببرشلونة الخميس. وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم.

وأعربت المستشارة أنغيلا ميركل عن تعازيها للأسر التي فقدت أحباءها في حادث الدهس الإرهابي الذي شهدته مدينة برشلونة أمس الخميس، وشددت على أن الإرهاب لن ينال من أسلوب الحياة المنفتح الذي تمثله المدن الإسبانية.

وقالت ميركل، في بيان عقب حادث الدهس الذي وقع في ممشى ” لاس رامبلاس ” الشهير :” نتحد في حزننا على الأشخاص الذين سٌلبت أرواحهم بوحشية في يوم صيف جميل، ومن المرجح أنهم كانوا في عطلة”.

وأضافت:” ولكننا متحدون أيضا في شيء آخر في عزمنا على عدم السماح لهؤلاء القتلة بالوقوف بيننا ونمط حياتنا “.

ووصفت ميركل برشلونة بأنها مدينة مزدهرة وأشادت بـ” جمالها وتسامحها وببهجة الحياة فيها و التفاعل السلمي بين الأشخاص من كل الدول وكل الثقافات “.

وقالت إن الإرهاب ” لا يمكن أن يهزمنا “.

على صعيد متصل اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع الأحزاب الألمانية على مواصلة حملاتها الانتخابية، لكن على نحو مقيد.

وقالت ميركل الجمعة على هامش إحدى الفعاليات الانتخابية في برلين إنها اتفقت تليفونيا مع الأحزاب الأخرى على التخلي عن الموسيقى الصاخبة في الفعاليات على سبيل المثال، بالإضافة إلى الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا الهجوم.

وذكرت ميركل أنها تلقت دعما من كافة الأحزاب الأخرى على هذا المقترح.

بدوره يتوجه وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل اليوم إلى مدينة برشلونة الإسبانية بعد أقل من 24 ساعة من هجوم الدهس الإرهابي الذي شهدته المدينة.

وذكرت مصادر مقربة من الوزير أنه يريد مع نظيره الفرنسي جان-إيف لودريان تفقد الأوضاع وإبداء التضامن مع ضحايا هجوم برشلونة والهجوم الثاني الذي وقع في بلدة كامبريلس الإسبانية.

وألغى غابريل، المنتمي للحزب الأشتراكي الديمقراطي، فعاليتين انتخابيتين من أجل هذه الزيارة.

(دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph