فتح التحقيق مع “لاليه حاجي محمد فالي” مرشحة حزب البديل لألمانيا للإشتباه بإساءتها للإسلام

  • 9 أغسطس، 2017
فتح التحقيق مع “لاليه حاجي محمد فالي” مرشحة حزب البديل لألمانيا للإشتباه بإساءتها للإسلام

فتح الادعاء الألماني العام في مدينة زاربروكن اليوم الأربعاء، تحقيقاً بشأن تصريحات “لاليه حاجي محمد فالي” المرشحة البرلمانية، لحزب البديل لألمانيا اليميني الشعبوي ؛ للاشتباه في إدلائها بتصريحات معادية ومسيئة للإسلام.

وقال الادعاء العام إن هناك اشتباها مبدئيا في شتمها وتحريضها ضد الطوائف الدينية. واستجاب الادعاء لشكوى تقدّم بها عضو سابق بحزب البديل على خلفية تصريحاتها.

ويُعتقد بنها أدلت بتصريحات معادية للإسلام خلال مؤتمر لحزبها في الولاية قبل 6 أسابيع.

ونقلت صحيفة “زاربروكر تسايتونغ” عن المرشحة البرلمانية قولها خلال مؤتمر حزبها، إن “الإسلام أسوأ من الطاعون (..) والمسلمون يزدادون قوة ويأخذون جزءا كبيرا من ألمانيا”.

ونأى المرشح الرئيسي لحزب البديل في الولاية كرستيان فيرث بنفسه عن تصريحات “حاجي محمد فالي”، فيما لم تعلق الأخيرة على التحقيقات.

ولدت حاجي محمد فالي، التي تتواجد في قائمة مرشحي حزب البديل للانتخابات التشريعية المقررة سبتمبر/أيلول المقبل، في طهران، وغادرت قبل 35 عاما إلى ألمانيا هاربة من الإسلام، وفقاً لأقوالها.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، الأناضول)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph