منافس ميركل في الانتخابات القادمة يعتزم البقاء على رأس الحزب الأشتراكي حتى حال هزيمته

  • 8 أغسطس، 2017
منافس ميركل في الانتخابات القادمة يعتزم البقاء على رأس الحزب الأشتراكي حتى حال هزيمته

أكد مارتن شولتز منافس أنغيلا ميركل على منصب المستشارية أمس الاثنين اعتزامه البقاء رئيساً للحزب الأشتراكي الديمقراطي حتى في حال هزيمته أمامها في الانتخابات التي ستجري في الرابع والعشرين من سبتمبر(أيلول) المقبل.

وخلال ندوة لقراء شبكة التحرير “دويتشلاند”، قال شولتز الذي كان يشغل سابقاً منصب رئيس البرلمان الأوروبي إنه سيبقى حتى مطلع شهر كانون الأول على الأقل رئيساً للحزب، مضيفاً أنه “بطبيعة الحال سأتقدم في المؤتمر التالي للحزب لإعادة انتخابي”.

وأوضح أن “من مصلحة الحزب أن تطول فترة تداول المنصب بين رؤسائه، كما أعلن عن رغبته في الانضمام إلى البرلمان التالي، في حال تم انتخابه نائبا فيه، بغض النظر عن نتيجة انتخابات المستشارية”.

وبين أنه لم يكون من المنطقي أن يترشح لكي يصبح عضواً في البرلمان الاتحادي، ثم عندما يختاره الناخبون لا يقبل ذلك.

وكانت شعبية الحزب ارتفعت بقوة في استطلاعات الرأي في أعقاب الإعلان عن اختيار شولتز مرشحاً للحزب لمنصب المستشار، لكنها عاودت التراجع بشكل ملحوظ أمام تحالف ميركل المسيحي الذي يضم حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

وكشفت نتائج استطلاع جديد لمعهد (يوغوف) أنه في حال تم اختيار المستشار بالاقتراع المباشر، فإن “ميركل ستحصل على 42% من الأصوات، مقابل 22% فقط لشولتز”.

كما وصف 61% من المستطلع آراؤهم أداء ميركل كمستشارة بالممتاز أو الجيد جداً، فيما رأى 35% فقط أن أداء شولتز كمرشح للمستشارية ممتاز أو جيد جداً.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فيديو تويتر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph