٢.٣ مليون شخص من أصول شرق أوسطية .. نسبة المهاجرين بين سكان ألمانيا ترتفع إلي مستوى قياسي جديد

  • 2 أغسطس، 2017
٢.٣ مليون شخص من أصول شرق أوسطية .. نسبة المهاجرين بين سكان ألمانيا ترتفع إلي مستوى قياسي جديد

قال مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا اليوم الثلاثاء إن عدد الأشخاص الذين ينتمون لأسر مهاجرة في ألمانيا زاد 8.5 بالمئة ليسجل مستوى قياسيا بلغ 18.6 مليون شخص في عام 2016 وهو إلى حد كبير بسبب ارتفاع أعداد اللاجئين.

وقال المكتب إن حوالي 22.5 بالمئة من سكان ألمانيا هم مهاجرون من الجيل الأول أو الثاني لأبوين أحدهما على الأقل لم يولد بألمانيا، التي بلغ عدد سكانها ٨٢.٤ مليون العام ٢٠١٦.

وأظهرت الأرقام أن حوالي 2.3 مليون شخص في ألمانيا لهم جذور عائلية تمتد إلى الشرق الأوسط بزيادة نحو 51 بالمئة تقريبا عن عام 2011، كما أظهرت أن حوالي 740 ألف شخص لهم أصول أفريقية بارتفاع حوالي 46 بالمئة عن 2011.

وأظهرت الإحصائيات أن ٥٢٪ من الأشخاص من ذوي الخلفيات المهاجرة، مواطنون ألمان، ٤٢٪ من هؤلاء وُلدوا في ألمانيا.

وبرغم ذلك فالغالبية العظمى من نسبة المهاجرين بين السكان تنتمي لأصول أوروبية أخرى.

واستقبلت ألمانيا ما يزيد عن مليون مهاجر معظمهم فارين من الشرق الأوسط وأفريقيا بسبب الحروب والفقر في عامي 2015 و2016.

وتأتي هذه الأرقام قبيل الانتخابات العامة المقررة في سبتمبر أيلول المقبل وسط تحذيرات الحزب الديمقراطي الأشتراكي منافس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من تكرار ما حدث في عام 2015 عندما اتخذت ميركل قراراً بعدم إغلاق الحدود أمام مئات الآلاف من المهاجرين واللاجئين، ما أضر بشعبيتها لبعض الوقت وتسبب بتصاعد التأييد لحزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي.

وتأتي تحذيرات مارتن شولتز مرشح الحزب الديمقراطي الأشتراكي للمستشارية في الانتخابات القادمة، في محاولة منه للإستفادة من ذلك لتحقيق مكاسب انتخابية على حساب ميركل، ليضع حداً لطموحها في الاستمرار كمستشارة لألمانيا للمرة الرابعة على التوالي.

(دير تلغراف عن رويترز، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph