شاهد .. لحظة حدوث الزلزال في جزيرة كوس اليونانية والسواحل التركية الذي أدى لوقوع قتيلين

  • 21 يوليو، 2017
شاهد .. لحظة حدوث الزلزال في جزيرة كوس اليونانية والسواحل التركية الذي أدى لوقوع قتيلين

ضرب زلزال بلغت قوته 6,7 درجات جزيرة كوس اليونانية ومنتجع بودروم التركي فجر اليوم الجمعة ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة المئات في منطقة تعج بالسياح في أوج الموسم السياحي.

وأفاد المعهد الجيولوجي الأميركي أن مركز الزلزال حدد على بعد نحو 10 كلم جنوب بودروم التي تستقطب اعدادا كبرى من السياح، و16 كلم شرق كوس.

وقالت البريطانية هارييت لونغلي (18 عاما) لوكالة فرانس برس من كوس “سمعنا صوتا عاليا للغاية وهرعنا جميعا (…) وقع أربعة من اصدقائي على الأرض جراء قوة الهزة”.

وأضافت “زحفنا جميعنا ونجحنا في النزول من السلالم حيث كان باقي النزلاء يصرخون (…) كنا نفكر بالمغادرة ولكن الهزات الارتدادية لم تكن بهذا السوء لذا أظن أننا سنبقى في الوقت الحالي. إذا حصل شيء آخر فسنغادر”.

وأفادت الشرطة أن سويديا يبلغ من العمر 22 عاما وتركيا يبلغ من العمر 39 عاما لقيا حتفهما في منطقة تعج بالمقاهي والملاهي الليلية في كوس، فيما يعتقد أن سويديا آخر فقد رجليه.

وعثر على هؤلاء في شارع حيث يعتقد أنهما قتلا اثر انهيار جدار حانة أو بفعل حجار سقطت من منازل قديمة مجاورة.

وأصيب نحو 120 شخصا في كوس فيما أفاد وزير الصحة التركي أحمد دميرجان أن 358 شخصا أصيبوا بجروح في بودروم.

وذكرت شبكة “ان تي في” التركية ان العديد من الجرحى أصيبوا أثناء قفزهم من نوافذ المباني بعدما أصيبوا بالذعر.

وأظهرت مقاطع تلفزيونية متلفزة الدمار الذي لحق بمبان حجرية فيما امتلأت شوارع الجزيرة بالركام. ونشرت وكالة أسوشيتد برس، وتلفزيون بي بي سي، لقطات قالت إنها لكاميرا مراقبة على الجانبين التركي واليوناني تظهر لحظة وقوع الزلزال.

وتسبب الزلزال الذي تبعته سلسلة من الهزات الارتدادية بأضرار في مسجد عثماني يعود إلى القرن الـ18 وبمرفأ كوس الذي توقف عن العمل.

وضربت قوارب الصيد مرفأ كوس أثر تسونامي محدود تسبب بتضرر سيارات كانت متوقفة في منتجع غومبيت خارج بودروم.

وتسبب إغلاق مطار كوس بشكل مؤقت لإجراء اختبارات سلامة بتأجيل أو إلغاء العديد من الرحلات.

ولكن شركة “فرابورت” الألمانية التي تدير المطار أكدت أنه عاود العمل بشكل كامل في وقت لاحق الجمعة.

ومن ناحيته، أفاد المتحدث باسم الحكومة اليونانية ديميتريس تزاناكوبولوس أن الأضرار في باقي المناطق كانت ضئيلة للغاية.

وقال لمحطة “اي آر تي” الرسمية إن “الأمور على الجزيرة تبدو تحت السيطرة الكاملة وعادت إلى طبيعتها”.

وأضاف أن “المطار استأنف عملياته والطرقات بحالة جيدة (…) لا توجد أضرار جسيمة في البنى التحتية والأبنية”.

ويرتاد جزيرة كوس عادة سياح شباب. وقال مصدر في الشرطة المحلية ان أكثر من 85 بالمئة من قدرات الجزيرة التي تبلغ مئة ألف سرير، كانت محجوزة للفترة الحالية.

ومع عدم إمكانية الوصول إلى مرفأ كوس، تم تغيير مسارات الحركة الملاحية إلى جزيرة كاليمنوس المجاورة.

وتم كذلك إرسال سفينة لإجلاء 200 مواطن تركي من كوس. في رودس فاجأت الهزة السياح أثناء نومهم.

وقالت صحافية من وكالة فرانس برس في المكان إن فندق نادي مرمرة في يولوغوس التي تبعد 30 كلم عن مدينة رودس “اهتز مثل سفينة وظننت أنه سينهار”.

أما تيدي ديجو (38 عاما) وهو رب أسرة تنزل في الفندق نفسه فقال إن “الهزة باغتتنا. شعرنا بالخوف وخرجنا فورا”.

في مدينة بودروم التركية قالت صحافية أخرى من فرانس برس في المكان إن الهزة كانت قوية جدا واستمرت حوالي عشرين ثانية، موضحة أن خمس وست هزات ارتدادية أقل شدة وقعت منذ الزلزال الأول.

وتقع تركيا واليونان في منطقة فوالق زلزالية حيث تكثر الهزات الأرضية. هذا العام ضرب عدد من الزلازل الساحل الغربي لتركيا على بحر ايجة.

وفي حزيران/يونيو الماضي ضرب زلزال بقوة 6,3 درجات جزيرة ليسبوس اليونانية، ما أدى إلى مقتل امرأة وجرح 15 شخصا.

وفي 17 آب/اغسطس عام 1999 ضرب زلزال بقوة 7,0 قرب مدينة ازميت ودمّر مساحات واسعة في المنطقة ذات الكثافة السكانية، ما أدى إلى مقتل 17,000 شخص.

(دير تلغراف عن فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph