أردوغان خلال إحياء الذكرى الاولى للمحاولة الانقلابية: سـ”ننتزع رؤوس هؤلاء الخونة” المشاركين في الإنقلاب الفاشل

  • 16 يوليو، 2017
أردوغان خلال إحياء الذكرى الاولى للمحاولة الانقلابية: سـ”ننتزع رؤوس هؤلاء الخونة” المشاركين في الإنقلاب الفاشل

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم بقطع “رؤوس الخونة” المسؤولين عن محاولة الانقلاب العام الماضي التي ينسبها إلى الداعية فتح الله غولن، الذي ينفي بدوره أي تورط فيها.

وقال خلال إحياء الذكرى الأولى للمحاولة الانقلابية في 15 تموز 2016: “قبل كل شيء سننتزع رؤوس هؤلاء الخونة” مضيفا أنه سيؤيد إعادة العمل بعقوبة الاعدام في تركيا إذا صوت البرلمان على ذلك.

وقال أردوغان، إن بلاده قدمت في ليلة 15 تموز (يوليو) من العام الماضي 250 شهيداً، لكنها كسبت مستقبل البلاد.

وأضاف أردوغان، إن الشعب التركي أظهر في 15 تموز/ يوليو 2016 أنه شعب معطاء لا يتردد في بذل الروح دفاعًا عن قيمه ومقدساته.

وكشف الرئيس التركي أن محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز (يوليو) لم تكن الهجوم الأول من نوعه على تركيا “ولن تكون الأخيرة”.

وتابع أردوغان: “قد لا تكون المنظمات التي نواجهها عبارة عن تلك الهياكل التنظيمية والكيانات التي نراها فقط.، لكن عليهم أن يعرفوا في المقابل أن تركيا ليست كما تبدو لهم. وراءنا آلاف السنين من تقاليد الدولة”، مشيرًا أن “كل نجمة موجودة على شعار رئاسة الجمهورية التركية ترمز إلى تلك التقاليد المتجذرة”.

وحذر أردوغان الشعب التركي من الاستكانة قائلًا: “إذا لم نعي جيدا الدروس التي أظهرتها (محاولة الانقلاب في) 15 تموز، سيكون حتميا تعرضنا لمحاولات انقلابية شبيهة”.

وبعد أن تمنى أردوغان الرحمة من الله تعالى على أرواح من استشهدوا دفاعًا عن الحرية والعلم والوطن والدولة، شدد على أن “الشعب التركي تمكن من هزيمة جبروت أسلحة الانقلابيين الفتاكة بسلاح الإيمان الذي تذخر به قلوب أبناء الشعب التركي”.

وثمن أردوغان عاليًا الشجاعة التي أظهرها أبناء الشعب التركي الأعزل، الذي واجه وابل الرصاص والقنابل من الأمام والخلف اليمين واليسار، مندفعًا نحو الشهادة في سبيل عزّة الوطن، على حد تعبيره.

ونوه أردوغان إلى أهمية استخلاص الدروس والعبر بشكل صحيح من المحاولة الانقلابية الفاشلة، لكي لا تتعرض البلاد إلى اعتداء مماثل، لا سيما وأن العدو لا يزال يتربص بالبلاد، على حد وصفه.

(دير تلغراف عن فرانس برس، الأناضول)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph