على نمط الصومال .. سياسي في الحزب الحاكم ببافاريا يطالب بمواجهة المهربين في المتوسط بالسلاح إذا لزم الأمر

  • 13 يوليو، 2017
على نمط الصومال .. سياسي في الحزب الحاكم ببافاريا يطالب بمواجهة المهربين في المتوسط بالسلاح إذا لزم الأمر

طالب مانفريد فيبر، نائب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا، بمواجهة مهربي البشر قبالة السواحل الليبية بحزم أكثر واستخدام السلاح في مواجهتهم إذا لزم الأمر، وذلك لحماية اللاجئين أيضاً، على حد زعمه.

وحذر فيبر في تصريحات لصحيفة بيلد ُنشرن الخميس من السماح بوجود منطقة بعيدة عن طائلة القانون على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، مقترحاص نشر سفن تابعة لحلف شمال الأطلنطي للقيام بدوريات قبالة ليبيا لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا.

كما شدد السياسي الألماني على ضرورة تعزيز قوات وكالة فرونتكس الأوروبية لحماية الحدود ليصل قوامها إلى 10 آلاف جندي، وقال إن دول الاتحاد الأوروبي لا تتعامل مع مهربي البشر حتى الآن بالحزم اللازم.

هناك قصور في حماية الحدود الليبية بسبب الحرب الأهلية هناك، حيث يصل عدد المهاجرين غير الشرعيين القادمين من ليبيا إلى أوروبا إلى أكثر من عشرة آلاف مهاجر شهريا في المتوسط.

كما دعا فيبر لمواجهة مهربي البشر بشكل يشبه مواجهة القراصنة قبالة الصومال، وقال إن هناك حاجة للحصول على تفويض من الأمم المتحدة للقيام بعمليات في المياه الليبية، حيث يمكن مواجهة المهربين عندما يأتون بقواربهم إلى السواحل الليبية وقبل صعود اللاجئين على متن هذه السفن.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph