الحكومة الهولندية تعتبر زيارة نائب رئيس الوزراء التركي للمشاركة في فعالية ضد الانقلاب “غير مرحب بها”

  • 7 يوليو، 2017
الحكومة الهولندية تعتبر زيارة نائب رئيس الوزراء التركي للمشاركة في فعالية ضد الانقلاب “غير مرحب بها”

أعلنت الحكومة الهولندية اليوم الجمعة أنها لا ترحب بنائب رئيس الوزراء التركي توغرول توركيس الذي كان ينوي التوجه إلى هولندا الثلاثاء لحضور مراسم ستقام هناك في ذكرى المحاولة الانقلابية التي وقعت في تموز/يوليو 2016.

وقالت الحكومة الهولندية في بيان “نظرا للظروف الحالية للعلاقات الثنائية بين بلدينا، نعتبر زيارة نائب رئيس الوزراء التركي أو أي عضو آخر في الحكومة التركية غير مرغوب فيها”.

وبعد عام على محاولة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ينظم “الاتحاد الأوروبي للديموقراطيين الأتراك” المرتبط بحزب أردوغان تجمعا الثلاثاء في ابلدورن وسط هولندا.

وقبيل الانتخابات العامة الهولندية في مارس آذار، والتي برزت فيها المشاعر المناهضة للهجرة، أبدت الحكومة عدم ترحيب بوزراء أتراك أرادوا دخول هولندا للترويج للاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس بين الجالية التركية.

وكان العلاقات بين تركيا وهولندا توترت عندما طردت وزيرة العائلة التركية فاطمة بتول سايان كايا من روتردام إلى ألمانيا التي كانت قد قدمت منها برا.

واندلعت صدامات في روتردام بعد إبعادها. وقامت الشرطة في نهاية المطاف بتفريق المتظاهرين مستخدمة الكلاب والخيول وخراطيم المياه.

وقال البيان إن قرار يوم الجمعة “نتيجة طبيعية” لأحداث مارس آذار.

وحاول ضباط في الجيش الإطاحة بالرئيس رجب طيب إردوغان في يوليو تموز الماضي في محاولة انقلاب فشلت سريعا. واتهم إردوغان حلفاء غربيين أوروبيين بالتقاعس عن دعم حكومته بالسرعة الكافية في أعقاب ذلك.

(دير تلغراف عن فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph