وزير الداخلية الألمانية يدعو لعدم التسرع في إرجاع دافع منفذ اعتداء هامبورغ للدين.. والكشف عن المزيد من المعلومات عنه

  • 29 يوليو، 2017
وزير الداخلية الألمانية يدعو لعدم التسرع في إرجاع دافع منفذ اعتداء هامبورغ للدين.. والكشف عن المزيد من المعلومات عنه

صدرت اليوم السبت مذكرة اعتقال بحق طالب اللجوء المرفوض، الذي طعن زبائن متجر  بحي بارمبيك في هامبورغ ظهر أمس الجمعة، للإشتباه بقتل شخص وإصابة ٥ آخرين، على ما قالت المتحدثة باسم النيابة العامة لوكالة الأنباء الألمانية.

وقالت المتحدثة نانا فروماخ إن الرجل لم يدل بأي معلومات بشأن دافعه أو تسلسل الأحداث، مضيفة أن المذكور لم يظهر أية دلائل على أنه غير مهيء ذهنياً للخضوع للمحاكمة.

وكانت السلطات الأمنية ذكرت ظهر اليوم في مؤتمر صحفي أنها غير متأكدة من دوافعه، مشيرة إلى وجود دلائل تشير إلى دوافع دينية إلى جانب أمور متعلقة بعدم استقراره نفسياً.

وكان المشتبه “أحمد”، وهو فلسطيني معدوم الجنسية من مواليد الإمارات، قد وصل إلى مدينة دورتموند الألمانية ربيع العام ٢٠١٥، بعد أن مر سابقاً بالنرويج والسويد وأسبانيا، ثم تم إرساله من هناك إلى هامبورغ وقدم طلب لجوء في شهر مايو أيار من ذلك العام، وفقاً لوزارة داخلية هامبورغ. وتم رفض الطلب نهاية العام الماضي، ولم يستطع مغادرة البلاد مذاك لعدم وصول جواز السفر البديل الذي قبلت السفارة الفلسطينية إصداره له.

ولم يكن يحمل معه هوية شخصية، بل شهادة ميلاد فقط عند وصوله لألمانيا. وقال تورستن فوس رئيس مكتب حماية الدستور في هامبورغ إن الشاب يتحدث بشكل ممتاز الانكليزية والسويدية والنرويجية.

ولم يكن “أحمد” من أصحاب السوابق، إذ لم يكن موضع تحقيق لدى الشرطة سوى مرة واحدة في شهر نيسان الماضي، بسبب سرقة محل. وتم إغلاق التحقيق بشأن تلك الواقعة، لأنها كانت غير ذات أهمية.
ودعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير مواطنيه إلى عدم التسرع إلى استنتاج بأن المشتبه ارتكب الجريمة لأسباب دينية.

وقال دي ميزير إنه “علينا توقع استخدم العقيدة الجهادية كسبب أو مبرر لأفعال ربما تم القيام بها لدوافع مختلفة تماماً”، مضيفاً أن “ الدوافع الحقيقية قد تكون جزءاً من شخصية مرتكب الجريمة”.

وكانت أعربت المستشارة أنغيلا ميركل عن مواساتها لأسرة القتيل (50 عاماً) الذي لقى حتفه في الهجوم.

وقالت ميركل اليوم السبت في برلين: “أشعر بالحزن على ضحية هذا الهجوم الوحشي في هامبورغ، عميق مواساتي لأسرته”، وكما أعربت ميركل عن تمنياتها بـ”الشفاء الكامل للمصابين من جروحهم الجسدية والنفسية”، وقالت: “يتعين الكشف عن ملابسات هذه الجريمة، أنا على اتصال مستمر بوزير الداخلية توماس دي ميزير وعمدة هامبورغ أولاف شولتس، أشكر الشرطة على مهمتها وكل من واجه الجاني بشجاعة”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، الصورة لتلفزيون شبيغل تي في )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph