خلال قضائه عطلة في بلاده .. القبض على رب أسرة تركي مقيم في ألمانيا بسبب تعليقات مهينة لأردوغان على فيسبوك

  • 29 يوليو، 2017
خلال قضائه عطلة في بلاده .. القبض على رب أسرة تركي مقيم في ألمانيا بسبب تعليقات مهينة لأردوغان على فيسبوك

 ألقت السلطات التركية القبض على مواطن تركي مقيم في ألمانيا خلال قضائه عطلته في موطنه، بسبب تعليقات مهينة رجب طيب أردوغان على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وكشفت شبكة “في دي إر” التلفزيونية العامة أن “السلطات التركية فرضت حظر سفر على التركي، وهو رب أسرة مقيمة في مدينة فوبرتال الألمانية”، قيل إن اسمه “كاديم د.” (٤٥عاماً).

وقالت متحدثة باسم مدينة فوبرتال عن الواقعة اليوم الجمعة: “لدينا مواطن تنطبق عليه هذه البيانات”، مضيفة أن السلطات المختصة في المدينة تمكنت حاليا من الاتصال بمعارفه الذين كشفوا الواقعة للرأي العام.

وذكرت المتحدثة أنه “سيجرى الاعتناء بأسرة الرجل حال عادت إلى المدينة دون الأب وانقطع عنهم الدخل”، مضيفة أن الرجل ليس عليه أن يخشى من فقدان حق الإقامة في ألمانيا حال عدم عودته إلى هنا في غضون 6 أشهر، وقالت: “لدينا في هذا الإطار مهلة تقديرية”.

وذكرت “في دي إر” لاحقاً أن “كاديم” أصبح طليقاً، لكنه ما زال ممنوعاً من السفر خارج البلاد وعليه البقاء على تواصل منتظم مع السلطات في قريته هناك، مشيرة إلى أنه لا يتذكر المنشور الذي سيق كاتهام ضده.

وبحسب أشخاص يعرفون الشخص المذكور، فأنه يعيش منذ ٤٠ عاماً في ألمانيا، لكنه يحمل الجنسية التركية فقط، لذا لن يحصل على الخدمات القنصلية الألمانية.

يذكر أن وزير الخارجية الألماني أعلن مؤخراً اتخاذ بعض الإجراءات ضد تركيا، وذلك بإصدار توصيات سفر أكثر شدة للسائحين الألمان، جاء فيها إمكانية منع السفر عند خضوع أحد المواطنين للتحقيق في تركيا.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، شبيغل أونلاين )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph