بعد الحكم عليه بالسجن لسنوات طويلة .. سوري يبصق على منصة القضاة ويرمي النيابة العامة الألمانية بحذاء

  • 26 يوليو، 2017
بعد الحكم عليه بالسجن لسنوات طويلة .. سوري يبصق على منصة القضاة ويرمي النيابة العامة الألمانية بحذاء

صاحبت محاكمة شاب سوري (٢٣ عاماً) في مدينة أوغسبورغ البافارية أمس الثلاثاء الصخب بعد أن رمى المدان النيابة العامة بحذائه، وبصق على منصة القضاة عدة مرات بازدراء، بعد صدور الحكم بحقه في قضية مهاجمته أحد مواطنيه بسكين.

وأشارت صحيفة “أوغسبورغر ألغماينه”، التي نقلت مجريات القضية، إلى أن عدة حراس قضائيين وشرطي سيطروا على الشاب الغاضب، وصفدوا يديه.

وقالت إنه القاضية سوزانه ريدل-ميترفيسر توقفت عدة مرات عند تقديمها لأسباب الحكم على الشاب بالسجن ١٢ عاماً و ٩ أشهر، بعد أن قاطعها المتهم بالضجة التي أحدثها.

وكانت جلسة يوم أمس الخامسة والأخيرة بشأن هذه القضية، ولم يعد لدى القضاة من شك بأن الشاب مذنب، خاصة وأنه قد قدم منذ البداية عبر محاميه اعترافه، لكن ما كان غير واضح هو دافعه، الذي لم يفصح عنه، في الوقت الذي قالت جهة الإدعاء إنها أسباب دينية.

وكانت الجريمة وقعت في شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي، في مأوى للاجئين في بلدة هورلاخ، عندما هجم المدان صباحاً بسكين مطبخ على أحد مواطنيه النائمين، وأصابه بجراح مهددة للحياة في عنقه، ثم نشب عراك كاد أن يكون مميتاً بينهما، فاستطاع الشخص المُتعرض للاعتداء انتزاع السكين وضرب المهاجم في بطنه، متسبباً بإصابته بجرح بليغ. وتمكن المقيمون الذين انتبهوا لما يجري جراء صيحات الاستغاثة، من إنهاء العراك.

وقال المتعرض للهجوم (٣٨ عاماً) خلال المحاكمة إن المهاجم كان يصيح حينها “ساقتلك. واقطع رأسك، يا خنزير، يا درزي”، في إشارة إلى انتمائه للأقلية الدينية الدرزية في سوريا.

وحاول الادعاء في مرافعته أن يجعل المتهم من المقربين من الإسلامويين الراديكاليين، مستشهداً بفيديو. من جانبه قال المتهم عبر محاميه إنه كان فيديو مازحاً، الأمر الذي لم يُقنع القضاء.

يُذكر أن المُدان، الذي فر من بلاده في العام ٢٠١٥ إلى ألمانيا، من أصحاب السوابق، إذ مثل أمام القضاء ٩ مرات، غالبيتها بسبب جرائم الغش والسرقة.

وكانت المحكمة قد شهدت حادثة مشابهة قبل بضعة أشهر، عندما رمى طالب لجوء أفريقي، القضاة بكرسي، عند النطق بالحكم.
(دير تلغراف عن موقع صحيفة “أوغسبورغر ألغماينه” – الصورة أرشيفية تعبيرية لمحكمة أوغسبورغ غير متعلقة بهذه المحاكمة “يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph