منافس ميركل في الانتخابات البرلمانية القادمة يحذر من موجة لاجئين جديدة .. وحليفها البافاري يحملها مسؤولية عدم الحصول على “الأغلبية المطلقة”

  • 23 يوليو، 2017
منافس ميركل في الانتخابات البرلمانية القادمة يحذر من موجة لاجئين جديدة .. وحليفها البافاري يحملها مسؤولية عدم الحصول على “الأغلبية المطلقة”

حذر مارتن شولتز منافس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على المستشارية في الانتخابات البرلمانية المنتظرة في سبتمبر(أيلول) القادم من تكرار أزمة اللاجئين التي حدثت في عام 2015، واصفاً الوضع الحالي بالمشحون للغاية.

وبالنظر إلى زيادة عدد اللاجئين الذي يأتون حالياً إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، قال رئيس الحزب الأشتراكي الديمقراطي شولتز لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الأسبوعية الألمانية في عددها الصادر، اليوم الأحد: “إذا لم نتخذ إجراءً الآن، فإننا مهددون بتكرار الموقف”.

ويعتزم مرشح الاشتراكيين الديمقراطيين للمستشارية التحدث مع رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني، الخميس القادم بشأن هذه المشكلة التي يعتزم أيضاً طرحها في المعركة الانتخابية.

وأضاف شولتز: “من يرغب في تأجيل الأمر عمداً ومحاولة تجاهل الموضوع حتى الانتخابات البرلمانية، فإنه يتصرف باستهزاء”.

ودعا إلى أنه يتعين على دول أخرى بالاتحاد الأوروبي تخفيف عبء اللاجئين عن إيطاليا، وقال: “حان الدور الآن على دول الاتحاد الأوروبي الأخرى”.

وقال لإذاعة “دوتشلاندفونك” إن من المهم إنشاء “تحالف الراغبين” ضمن الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن إيطاليا لن تستقبل كل اللاجئين بشكل دائم.

ومن جهته، أعرب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية هورست زيهوفر، عن رأيه في أنه لم يتم حل مشكلة اللاجئين حتى الآن، وقال: “في الوقت الحالي هدأ الوضع، ولكننا جميعاً نعرف: أن موجة الهجرة سوف تستمر”.

يشار إلى أن الحزب البافاري يعد الشقيق الأصغر لحزب ميركل المسيحي الديمقراطي في الاتحاد المسيحي الذي تتزعمه، والذي يشكل حالياً الائتلاف الحاكم مع الحزب الأشتراكي الديمقراطي.

وحمل زيهوفر ميركل وفتحها للحدود أمام اللاجئين في عام 2015 مسؤولية عدم حصول الاتحاد المسيحي على أغلبية مطلقة في الانتخابات البرلمانية القادمة.

وبعد أن كان مصراً على ادراج حد أقصى لاستقبال اللاجئين في البرنامج الانتخابي المشترك مع حزب ميركل المسيحي الديمقراطي، تراجع زيهوفر عن هذا المطلب مؤخراً، وبات جزءاً من برنامج الحزب في بافاريا فقط.

يذكر أن ١٠٣٠٠٠ لاجئ وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، ٨٥٪ منهم وصلوا إلى إيطاليا.
(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph