محكمة ألمانية تقضي بالسجن على قيادي سابق في حزب العمال الكردستاني بتهمة الإرهاب

  • 22 يوليو، 2017
محكمة ألمانية تقضي بالسجن على قيادي سابق في حزب العمال الكردستاني بتهمة الإرهاب

قضت محكمة ألمانية بسجن قيادي سابق في حزب العمال الكردستاني المحظور، لمدة عامين و9 أشهر بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي.

وذكرت محكمة أمن الدولة في مدينة هامبورغ الألمانية في حيثيات قرارها اليوم الجمعة، أنه تبين لها أن المتهم الحامل للجنسية التركية كان يقود تحت اسمه المستعار “سيار” أنشطة الحزب في مدن دارمشتات وبرلين وميونخ خلال الفترة من مارس(آذار) 2013 حتى نهاية أغسطس(آب) 2014، كما كان يجمع تبرعات لصالح الحزب وينظم فعاليات ترويجية له وعلى تواصل مع قيادة أوروبا في الحزب الموجودة في بلجيكا.

وكان المدعى عليه قد قال في بداية المحاكمة في شهر شباط الماضي إن محاكمته جاءت بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كي لا تتعرض العلاقات الاقتصادية الألمانية -التركية لتهديد، إلا أن رئيس القضاة قال إنه “أستطيع أن أضمن لك أن ليس هناك ممارسة لنفوذ سياسي”.

وفي الوقت نفسه، أبرز رئيس القضاة نوربرت زاكوت، في حيثيات الحكم، أن “تركيا لا تراعي حقوق الأكراد”، كما “تقوض بشدة” حرية الصحافة وحرية القضاء.

وأوضح القاضي أنه حتى في ضوء تصرف الدولة التركية لا يجوز إلا إدانة تنظيم إرهابي “لأنه لا يمكن تبرير الإرهاب بالإرهاب”، و”ليس هناك مبرر لقتل الناس”.

وذكر القاضي أن المحكمة وضعت في اعتبارها عند النطق بالحكم أن المتهم (37 عاماً) لم يدان في جرائم سابقة في ألمانيا، كما أنه “طُرد من موطنه” واُعتقل في تركيا لمدة 3 أعوام ونصف، موضحاً أن ما يدين المتهم هو أن حزب العمال الكردستاني المنتمي إليه مصنف على أنه منظمة “خطيرة على نحو خاص”.

وحضر ٢٠ من داعمي الشخص المدان المحاكمة وقاموا بالتصفيق عند دخوله الصالة، وصاحوا بشعارات كردية عندما انتهت الجلسة.

وكانت محكمة في مدينة شتوتغارت قد حكمت في الثالث عشر من شهر تموز الحالي على قيادي في الحزب المذكور بالسجن ٣ أعوام و٣ أشهر.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph