أردوغان يقول إن تحذير الخارجية الألمانية من السفر إلى تركيا لا أساس له وخبيث .. وينفي إجراء تحقيقات ضد شركات ألمانية بتهمة الإرهاب

  • 21 يوليو، 2017
أردوغان يقول إن تحذير الخارجية الألمانية من السفر إلى تركيا لا أساس له وخبيث .. وينفي إجراء تحقيقات ضد شركات ألمانية بتهمة الإرهاب

 أدان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الجمعة تصريحات لوزير الاقتصاد الألماني حذر فيها الشركات من الاستثمار في تركيا وقال إن على ألمانيا أن “تستعيد ثباتها”.

وفي كلمة في اسطنبول قال أردوغان إن تحذير وزارة الخارجية الألمانية من السفر إلى تركيا لا أساس له وخبيث وإن على الحكومة الألمانية أن تفصح عن معلومات بخصوص إرهابيين قال إن ألمانيا تؤويهم.

ونفى الرئيس التركي تقارير تحدثت عن وجود تحقيقات ضد شركات ألمانية في تركيا بتهمة دعم الإرهاب.

وقال أردوغان إن تحقق من الأمر من وزارة الداخلية والمخابرات، وتم التأكيد له بأن ليس هناك شركات ألمانية موضع تحقيق، مضيفاً أن “هذه الدعاية المغرضة تهدف فقط إلى ممارسة ضغوط على شركات ألمانية والتسبب في اضطرابات على المستوى الدولي”.

وكان مصدر أمني ألماني قد قال اليوم الجمعة إن تركيا قدمت للسلطات الألمانية قائمة تضم أكثر من 680 شركة ألمانية يشتبه أنها تدعم الإرهاب وهو عشرة أمثال الرقم الذي أوردته وسائل إعلام ألمانية.

وقالت صحيفة دي تسايت الألمانية يوم الأربعاء إن القائمة تضم شركات ألمانية كبرى مثل دايملر وباسف.

وقال محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي على تويتر يوم الخميس إن التقرير “كاذب تماما”.

ورفض أردوغان انتقادات وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، الذي نصح بعدم ضخ استثمارات في تركيا، وحذر من أن “المواطنين الألمان في تركيا لم يعودوا بمأمن عن الاعتقالات التعسفية”.

وقال أردوغان:” أود تذكير أصدقائنا الألمان والعالم، بأنكم لستم أقوياء كفاية لتشويه سمعة تركيا. لستم أقوياء كفاية لإخافتنا”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية أعلنت أمس الخميس “توجهاً جديداً” في سياستها تجاه تركيا، وذلك عقب مناشدات وتحذيرات عديدة.

وشددت وزارة الخارجية الألمانية أمس إرشادات السفر الخاصة بتركيا، وأوصت المسافرين إلى تركيا رسمياً الآن بـ”زيادة الحذر”، وذلك على خلفية اعتقال الناشط الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر وألمان آخرين.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نشطاء حقوقيين معتقلين في إسطنبول، من بينهم ممثلون عن منظمة العفو الدولية والمحاضر الجامعي الألماني شويتنر، بأنهم على صلة بالانقلابيين، ويتهم الادعاء العام التركي المعتقلين بدعم “تنظيم إرهابي مسلح”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph