رغم حصوله على حق اللجوء ولم شمل العائلة .. رجل سوري يغادر ألمانيا كي لا يترك أمه وحدها في مخيم بالأردن (فيديو)

  • 15 يوليو، 2017
رغم حصوله على حق اللجوء ولم شمل العائلة .. رجل سوري يغادر ألمانيا كي لا يترك أمه وحدها في مخيم بالأردن (فيديو)

نشرت قناة الجزيرة القطرية تقريراً تناولت فيه قصة فنان تشكيلي سوري آثر مغادرة ألمانيا رغم حصوله على حق اللجوء ولم شمل زوجته وأطفاله، كي لا يترك والدته وحدها في مخيم الرمثا بالأردن، بعد أن رفضت السفارة الألمانية منحها حق لم الشمل.

وقال محمد خريسات إنه جاء للأردن مع عائلته كلاجئين في نهاية العام ٢٠١٢، وصُدم من الوضع المعيشي الصعب هناك، إذ لم يستطع العمل في مجال عمله كفنان.

وأضاف أنه توجه إلى ألمانيا في رحلة لجوء صعبة جداً، ركب فيه قارب مطاطي “بلم” في تركيا متوجهاً لليونان، و كان يفكر في أولاده ووالدته، عند مروره بظروف خطرة، كتواجده في البحر، معرضاً للموت في أي لحظة.

وأوضح أنه بعد وصوله إلى ألمانيا حصل على حق اللجوء وإقامة لمدة ٣ سنوات، وأنه بدأ على الفور العمل في مجال الفن فرسم عدة لوحات، بعد أن تعرف على مواطنين ألمان يقدرون الفن، وعمل في مجال الموسيقى.

وأكد أنه لا يستطيع ترك والدته وحدها في الأردن، لإنه ليس لها معيل غيره وغير الله، على حد تعبيره.

وقالت والدته للقناة إنه عندما كان ابنها موجوداً في ألمانيا، جهزوا الأوراق المطلوبة وقدموها للسفارة الألمانية، واستغرق الحصول على رد مدة عام، وكانت النتيجة رفض منحها حق لم الشمل، على عكس الأطفال.

وبين “محمد” إنه بعودته للأردن، واجه نفس الصعوبات التي فر منها إلى ألمانيا، وبات “للأسف” يعمل كعامل عادي طوال النهار، فلا يستطيع العمل بشهادته، ولا يتبقى لديه وقت لممارسة مهنته ورسم اللوحات.

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph