الخارجية الألمانية مصدومة للغاية وغاضبة من هجوم غردقة الذي أودى بمواطنتين

  • 15 يوليو، 2017
الخارجية الألمانية مصدومة للغاية وغاضبة من هجوم غردقة الذي أودى بمواطنتين

أدان وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، الاعتداء بسكين، الذي أودى بحياة سائحتين ألمانيتين في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر جنوب شرق القاهرة.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عبر موقع تويتر ، السبت عن غابرييل قوله: “أنا مصدوم للغاية من هذه الجريمة الجبانة… مواساتي الحارة لأسرتي القتيلتين”.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية “تأكدنا الآن من الخبر المحزن بمقتل ألمانيتين في هجوم الغردقة”.

وأضافت “وفقا لما علمناه كان هجوما متعمدا على سياح أجانب.. تصرف منحرف وإجرامي يشعرنا بالحزن والاستياء والغضب”.

وكان القنصل الشرفي الألماني السابق، بيتر-يورغن، كشف لوكالة الأنباء الألمانية صباح اليوم السبت، أن الضحيتين كانتا تقيمان بصفة دائمة في المدينة.

وكان مسؤولون وشهود قالوا إن مصريا قتل سائحتين ألمانيتين طعنا وأصاب أربع سائحات أخريات على الأقل يوم الجمعة في مدينة الغردقة عاصمة محافظة البحر الأحمر وهي منتجع مشهور عالميا.

وقالوا إن عبد الرحمن شمس الدين (28 عاما) قتل السائحتين الألمانيتين طعنا على شاطئ قرية ذهبية السياحية في الغردقة وأصاب سائحتين من جمهورية التشيك قبل أن يسبح إلى شاطئ فندق صني دايز البالاسيو المجاور ويطعن سائحتين أخريين على الأقل.

وقالت مصادر قريبة من التحقيق إن السلطات نقلت المشتبه به إلى القاهرة يوم السبت للتحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة العليا بعد استجوابه من جانب ضباط قطاع الأمن الوطني في الغردقة.

وذكرت المصادر أن شمس الدين، وهو من قرية في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل، وصل إلى الغردقة في حافلة عامة حوالي الساعة الخامسة صباح الجمعة وانتظر إلى أن فتحت المتاجر أبوابها واشترى سكينا. وبعد ذلك دفع 100 جنيه (5.6 دولار) ثمنا لتذكرة دخول الشاطئ وهاجم السائحات.

قالت مصادر أمنية بالغردقة إن الشرطة استجوبت صاحب المتجر الذي باع السكين للمشتبه به ثم أخلت سبيله. وقال مصدر في فندق البلاسيو إن غطاسا عثر على السكين في المياه.

وقالت المصادر إن إحدى المصابات نقلت إلى القاهرة بطائرة مجهزة طبيا لاستكمال علاجها. ووصفت المصادر حالتها بأنها غير مستقرة لكنها لم تفصح عن جنسيتها أو إصابتها.

وقال مصدر أمني إن شاطئ ذهبية الذي قتلت فيه السائحتان الألمانيتان أغلق يوم السبت ووضع تحت التحفظ الأمني.

وأضاف أن السلطات شددت إجراءات دخول الفنادق والشواطئ بالنسبة للمصريين كما زادت عدد نقاط التفتيش في منتجع الغردقة.

وذكر مصدر في الفندق الذي ألقي القبض في مياهه على شمس الدين أن المهاجم طعن سائحتين من جمهورية التشيك وسائحتين من أرمينيا على الشاطئ لكن مسؤولين آخرين قالوا إن إحدى المصابات روسية.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph