ألمانيا تعلن أن تركيا منعت مجدداً زيارة برلمانيين ألمان لقاعدة عسكرية تابعة للناتو

  • 15 يوليو، 2017
ألمانيا تعلن أن تركيا منعت مجدداً زيارة برلمانيين ألمان لقاعدة عسكرية تابعة للناتو

أعلنت ألمانيا اليوم الجمعة أن تركيا منعت مجددا زيارة نواب ألمان لقاعدة حلف شمال الاطلسي في قونية بتركيا حيث ينتشر عسكريون ألمان، ما يزيد من توتر العلاقات بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الالمانية أن تركيا طلبت تأجيل الزيارة المقررة الاثنين المقبل، معبرة عن أسفها للقرار التركي.

ويأتي التوتر الأخير بعد قرار برلين الشهر الفائت سحب قواتها المتمركزة في قاعدة إنجرليك في تركيا حيث ينتشر 260 جنديا في إطار التحالف الدولي ضد “داعش” في سوريا والعراق، وإعادة نشرهم وطائرات استطلاع في قاعدة الأزرق في الأردن.

إلا أن ما بين 20 و30 جنديا ألمانياً بقوا في قاعدة قونية كجزء من مهمة نظام آيربورن للإنذار المبكر والتحكم، وهو جزء من حملة التحالف الدولي ضد التنظيم في سوريا والعراق المجاورتين.

وأوضحت الخارجية الألمانية أن كافة الأطراف، بما فيها الحلف الأطلسي، على تواصل وفي مباحثات لتحديد موعد جديد للزيارة.

واعتبر رئيس لجنة الدفاع في البرلمان فولفغانغ هيلميش أن قرار تركيا الأخير بمثابة انكار جديد للحق في زيارة النواب للقوات الألمانية، وأن أنقرة تعزي الأمر “للعلاقات الثنائية المتوترة”.

وأضاف هيلميش أنه لا يرى فرصة الآن لتمديد البرلمان انتداب هذه القوات الصغيرة في وقت لاحق من هذا العام.

وتوتر العلاقة بين تركيا وألمانيا، حيث يعيش ملايين الأتراك، خصوصا منذ الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

والتقى أردوغان وميركل الأسبوع الفائت على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ، لكن ميركل اعترفت لاحقا أن “الخلافات العميقة” لا تزال قائمة بين البلدين.

(دير تلغراف عن فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph