وفاة طفل سوري جراء حادثة في مسبح بمدينة دريسدن الألمانية

  • 14 يوليو، 2017
وفاة طفل سوري جراء حادثة في مسبح بمدينة دريسدن الألمانية

شهد مسبح في مدينة دريسدن الألمانية مساء يوم السبت الماضي حادثة، توفي على إثرها طفل سوري يبلغ من العمر ٦ أعوام.

وبعدما وُجد الطفل وهو لا يحرك في المياه أخرجه أحد المساعدين من حوض السباحة، وحاول إنعاشه، متصلاً بخدمة الإسعاف، وتم أخذه إلى المشفى. وهناك كافح الأطباء مدة ٣ أيام لإنقاذ حياته، لكنه توفي يوم الثلاثاء.

وبحسب صحيفة “سكسيشه تسايتونغ”، يعد مسبح “إلبارمه إرلبنيسباد” الذي شهد الحادثة مرغوباً فيه، ويقصده أيضاً طالبو اللجوء، مشيرة إلى أن الطفل توجه مع عدد من أقاربه يوم الثامن من الشهر الحالي إلى هناك.

وبدأت الشرطة الجنائية التحقيقات، وسيكون مرافقو الطفل محوراً لها. وسيتحقق المحققون إن كانوا قد انتهكوا واجب مراقبة الطفل المفروض عليهم.

ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم الشرطة يانا اولبريشت، قولها إن التحقيق سيكون صعباً لأنهم سيحتاجون إلى مترجم. ومن المنتظر أن تتم تشريح جثته في سياق التحقيق، الأسبوع القادم، لتحديد سبب الوفاة بشكل جلي.

(دير تلغراف عن موقع صحيفة “سكسيشه تسايتونغ”، الصورة تعبيرية من موقع المسبح)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph