السلطات الألمانية تفرج عن موظف في المخابرات أوقف “للاشتباه بأنه إرهابي”

  • 13 يوليو، 2017
السلطات الألمانية تفرج عن موظف في المخابرات أوقف “للاشتباه بأنه إرهابي”

أعلن متحدث باسم محكمة دوسلدورف، عاصمة ولاية شمال الراين فستفاليا الألمانية، أمس الأربعاء الافراج عن أحد عناصر جهاز الاستخبارات الداخلية قدمته السلطات على أنه ” إرهابي مفترض”، مضيفا أنه سيلاحق بتهمة أنه حاول خيانة الجهاز.

وأوقف الرجل في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعدما عرض على الانترنت توفير “وثائق داخلية” تخص مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، بحسب هذه الهيئة التي كان يعمل لصالحها.

وتحدثت وسائل إعلام المانية عن تخطيطه لاعتداء يستهدف محطة كولونيا المركزية لكن هذه المعلومة لم تتأكد رسميا.

وأشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى الإفراج عن الرجل الخمسيني الذي اعتنق الإسلام عام 2014، مع اسقاط بعض الاتهامات التي وجهت اليه، علما أنه كان يتعاون منذ نيسان/أبريل مع الاستخبارات الداخلية.

وأفاد مكتب الاستخبارات عند الكشف عن القضية أن الرجل مسؤول عن “استخدام اسم مستعار في تصريحات على الانترنت وعرض توفير معلومات داخلية أثناء دردشة” ألكترونية.

وكان مكلفا مراقبة “الأوساط الإسلاموية” في ألمانيا، واشتبه لاحقا في اقتراحه على الانترنت توفير “معلومات حساسة حول المكتب” الذي انضم اليه لجمع معلومات للتحضير “لاعتداء بقنبلة” بحسب وسائل الإعلام.

(دير تلغراف عن فرانس برس، الصورة تعبيرية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph