الشرطة: لم نشهد مثل هذا المستوى من الكراهية والعنف .. السيطرة على الوضع في هامبورغ بعد ليلة من الاشتباكات وأعمال النهب بسبب قمة مجموعة العشرين (فيديو -صور)

  • 8 يوليو، 2017
الشرطة: لم نشهد مثل هذا المستوى من الكراهية والعنف .. السيطرة على الوضع في هامبورغ بعد ليلة من الاشتباكات وأعمال النهب بسبب قمة مجموعة العشرين (فيديو -صور)

سيطرت الشرطة الألمانية على الوضع في مدينة هامبورغ في وقت مبكر من صباح اليوم السبت وتم البدء بأعمال التنظيف، بعد يوم من الاشتباكات مع المحتجين المناهضين للرأسمالية والساعين لتعطيل قمة زعماء مجموعة العشرين، تأزم فيه الوضع على نحو خاص في الليل.

ونجح ضباط الشرطة الذين ساعدتهم شرطة مكافحة الشغب في تطهير معظم أنحاء شارع في شانتسنفيرتل بوسط هامبورغ في وقت مبكر من اليوم السبت، والذي كان مسرحاً لمواجهات عنيفة مع المتظاهرين في وقت سابق.

وتدخلت قوات كوماندوس تابعة للشرطة ومدججة بالسلاح بعدما قضى النشطاء معظم يوم الجمعة في محاولة انتزاع السيطرة على الشوارع من أكثر من 15 ألف رجل شرطة حيث أشعلوا النيران وقاموا بأعمال نهب وأقاموا الحواجز.

ومع انتهاء اجتماعات أول يوم لزعماء أكبر 20 اقتصادا في العالم اقتحمت الشرطة آخر مكان يتحصن فيه المحتجون الذين تجمعوا في حي شانتسن فيرتل، وهي منطقة معروفة بأنها معقل للنشطاء اليساريين.

وأضرم المحتجون النار في سيارات وشاحنات وحطموا نوافذ بنوك ونهبوا متاجر للتجزئة ورشقوا الشرطة بالحجارة قبل أن تتمكن قوات الأمن من استعادة النظام. وأصيب نحو 197 شرطيا بعد يومين من الاشتباكات في المدينة الساحلية. وألقت الشرطة القبض على 19 شخصا واحتجزت عشرات آخرين.

وبدا كورد فولكه أحد ملاك متجر بيع الأدوية “بودنيكوفسكي” في حي شانتسنفيرتل، الذي تعرض للنهب والتخريب ليلاً، مذهولاً مما جرى، واصفاً ما جرى بأنه بمثابة مأساة لهامبورغ. وقدر في حديث مع تلفزيون “إن دي إر” الأضرار بمبلغ يتراوح ما بين ٣٠٠٠ و ٤٠٠ ألف يورو.

وكان معظم المحتجين وعددهم 100 ألف سلميين إذ رفعوا لافتات تقول إن زعماء المجموعة غير مرحب بهم أو شاركوا في مواكب حاشدة بالدراجات في وسط المدينة مرتدين أزياء زاهية الألوان.

وفي أحد أكثر المشاهد الدرامية أثناء الليل لاحقت الشرطة أعضاء من حركة بلاك بلوك التي تهدف إلى إسقاط الرأسمالية لدى محاولتهم الاحتماء بأسطح المباني. وتصاعد دخان كثيف من الحواجز المحترقة في الأسفل.

وقال المتحدث باسم شرطة هامبورغ تيمو زيل، أمس الجمعة، في تصريحات لصحيفة “بيلد” إنه صدم من حجم أعمال الشغب التي وقعت حول قمة مجموعة العشرين، وإنه “لم نشهد مثل هذا المستوى من الكراهية والعنف”.

وارتفع عدد المصابين في صفوف قوات الأمن إلى ٢١٣ شرطياً، وعدد المعتقلين من المتظاهرين إلى ٢٠٣، بحسب ما ذكرت الشرطة اليوم.

وقال المشاركون في القمة إنهم لم يروا محتجين على مقربة من قمة على هذا النحو مثلما رأوا في هامبورغ وأشادوا بعمل الشرطة في تأمين القمة.

وقالت المستشارة أنغيلا ميركل “أتفهم تماما المظاهرات السلمية لكن المظاهرات العنيفة تعرض حياة الناس للخطر”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، تلفزيون “إن دي إر”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph