وسائل إعلام ألمانية: جميع أعضاء البرلمان الألماني المسلمون صوتوا لصالح زواج المثليين على عكس الكثير من المسيحيين

  • 1 يوليو، 2017
وسائل إعلام ألمانية: جميع أعضاء البرلمان الألماني المسلمون صوتوا لصالح زواج المثليين على عكس الكثير من المسيحيين

ذكرت تقارير صحفية ألمانية وعضو في البوندستاغ يوم أمس الجمعة أن جميع أعضاء البرلمان الألماني المسلمين من مختلف الأحزاب صوتوا لصالح السماح بزواج المثليين “الزواج للجميع”، القضية التي أثارت الكثير من النقاش والجدل، وصوت ضدها قسم كبير من أعضاء التحالف المسيحي، وحتى المستشارة نفسها.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد غيرت من موقفها من قبول “الزواج للجميع” معلنة ذلك في مقابلة مع مجلة نسائية يوم الاثنين الماضي ، فسارع شريك حزبها في الإئتلاف الحاكم، الحزب الأشتراكي الديمقراطي بالتعاون مع حزبي الخضر و”دي لينكه” إلى طرح القضية للتصويت في البرلمان أمس الجمعة.

وقال رئيس البرلمان نوربرت لامرت أمس إن 393 نائبا وافقوا على مشروع القانون بينما رفضه 226 عضوا وامتنع أربعة عن التصويت.

وذكرت صحيفة “دي فيلت” أن عدد المسلمين في البرلمان أكبر من المصرح به على الموقع الرسمي للبوندستاغ، إذ لم يدلي ١٨٩ من أعضاء البرلمان بالمعلومات الخاصة بديانتهم وفق الموقع، الذي يظهر أن هناك سيدة مسلمة من كتلة التحالف المسيحي ورجل وامرأة مسلمان في كتلة حزب الخضر.

ونقلت عن المتحدثة باسم كتلة حزب الخضر تأكيدها أن عدد المسلمين بالنسبة لهم ليس اثنين فقط، بل ٤، وهم اوميد نوريبور، وايكين ديليغوز، وجيم أوزدمير (الرئيس المشترك للحزب)، وأوزجان موتلو. وكان جميع أعضاء كتلة الخضر حضروا الجلسة وصوتوا لصالح “الزواج للجميع”.

وأكدت متحدثة باسم كتلة الحزب الأشتراكي الديمقراطي، أن أيدين أوزغوز (التي لم يُذكر الدين الذي تتبعه على موقع البوندستاغ) أيضاً مسلمة وصوتت بنعم.

كما صوتت جميلة جوسوف (صورة الخبر)، أول عضوة مسلمة من الحزب الديمقراطي المسيحي (الذي تترأسه ميركل) في البرلمان، لصالح زواج المثليين أيضاً، على عكس ٢٢٦ عضواً مسيحياً في كتلتها “التحالف المسيحي”. وكان والدا جميلة  (٣٩ عاماً من مدينة ليفركوزن ) من الأقلية التركية في اليونان قبل هجرتهما لألمانيا.

من جانبه أكد عضو البرلمان الألماني نيما موفسات، من حزب “دي لينكه” (ابن مهاجرين إيرانيين)، أن جميع أعضاء البوندستاغ المسلمون البالغ عددهم ثمانية، صوتوا لصالح زواج المثليين “الزواج للجميع”، فيما صوت الكثير من المسيحيون ضده، وذلك في تغريدة له على موقع تويتر، بين فيها أن ٢٢٤ عضواً في البرلمان من المسيحيين الكاثوليك، و٢٢٠ من البروتستانت.

وكانت الكنيسة الكاثوليكية قد عبرت بوضوح عن رفضها لزواج المثليين، مؤكدة أن الزواج هو الرابطة المحصورة بين الرجل والمرأة، لإنه يمكن أن ينتج عنه أطفال.

واعتبرت النسخة الألمانية من موقع هاف بوست، أن هذا التصويت من قبل المسلمين يتعارض مع اتهام “نُقاد الإسلام” لهم بأنهم متعلقون بمفهوم حياة، عفى عليه الزمان، وزعمهم أن المسلمين لا يحترمون النساء أو المثليين.

وقال “موفسات” إن تصويت البرلمانيين، الذين يعتبرون أنفسهم مسلمين، لصالح الزواج للجميع ينبغي أن يدفع هؤلاء الذي كثيراً ما تكون لديهم أحكام مسبقة، للتفكر بالأمر، مشيراً إلى أن رهاب المثليين ليس خصلة يتصف بها المسلمون فقط، كما يدفع اليمين الشعبوي للاعتقاد بذلك.

(دير تلغراف عن موقع دي فيلت، هاف بوست (النسخة الألمانية)، تويتر )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph