أردوغان: قرار أمريكا تسليح وحدات حماية الشعب يتناقض مع العلاقات .. و”قوات سوريا الديمقراطية” تتوقع انطلاق هجوم الرقة بداية الصيف منتظرة الأسلحة

  • 12 مايو، 2017
أردوغان: قرار أمريكا تسليح وحدات حماية الشعب يتناقض مع العلاقات .. و”قوات سوريا الديمقراطية” تتوقع انطلاق هجوم الرقة بداية الصيف منتظرة الأسلحة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة إن قرار الولايات المتحدة تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية يتناقض مع علاقتها الاستراتيجية مع أنقرة.

وأضاف أنه يعتقد أنه سيتم حل نقاط خلاف مع واشنطن إلى حد كبير خلال زيارة مقبلة.

وذكر أردوغان الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في أنقرة أنه سيواصل طرح مسألة تسليم رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن حتى “النهاية”.

وقال أردوغان إن زيارته إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل ستمثل بداية جديدة للعلاقات بين البلدين.

ومن المتوقع أن يتصدر جدول المحادثات مسألة تسليح وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية وتسليم كولن الذي تتهمه أنقرة بالضلوع في انقلاب فاشل العام الماضي.

وأضاف أنه يعتقد أن الولايات المتحدة تمر “بمرحلة انتقالية” وإن قرارا مثل تسليح الوحدات يعود إلى سياسات الإدارة السابقة.

ويلتقي أردوغان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته إلى واشنطن يومي 16 و17 مايو أيار.

*هجوم الرقة

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية الجمعة أن الهجوم لطرد تنظيم “داعش” من مدينة الرقة، معقله في سوريا، سينطلق بداية الصيف في إطار عملية عسكرية واسعة مستمرة منذ أشهر.

بدأت قوات سوريا الديموقراطية، تحالف الفصائل الكردية العربية، عمليتها العسكرية في إتجاه الرقة في تشرين الثاني/نوفمبر، وسيطرت خلال أربع مراحل على العديد من القرى والبلدات في محافظة الرقة في شمال سوريا، وكان آخرها مدينة الطبقة الاستراتيجية.

وقالت القيادية في قوات سوريا الديموقراطية روجدا فيلات لوكالة فرانس برس على هامش مشاركتها في مؤتمر صحافي في مدينة الطبقة “بعد تحرير الطبقة (…) الهجوم على الرقة سيكون في بداية الصيف”.

وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية ليل الأربعاء من السيطرة على مدينة الطبقة وسد الطبقة (سد الفرات) المحاذي لها، ما فتح الطريق أمام تقدم أكبر لتلك القوات لإستعادة معقل الجهاديين.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان يوم الجمعة “سيتم تسليم إدارة مدينة الطبقة إلى مجلس مدني لإدارة الأمور… بعد تأمين المدينة بشكل كامل وتطهيرها من الألغام ومخلفات العمليات”.

وأضاف البيان “كما نعلن بأن مؤسسة سد الفرات هي مؤسسة وطنية سورية ستخدم جميع المناطق السورية دون استثناء”.

وقال فيلات “”نبارك تحرير الطبقة ونحن مستمرون في تجميع قواتنا” من أجل الهجوم على الرقة الذي رجحت أن يبدأ في حزيران/يونيو.

وسيكون هذا الهجوم على الأرجح المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية باتجاه أبرز معاقل تنظيم “داعش” في سوريا.

وخلال المؤتمر الصحافي، قال نائب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية قهرمان حسن “أعتقد أنه في بداية الصيف سوف يتم اقتحام المدينة”، مشددا على أن التوقيت مرتبط بالظروف والتكتيكات العسكرية.

وقال عبد القادر هفيدلي القيادي بقوات سوريا الديمقراطية: “في بداية الدخول إلى المدينة طبعا، سوف يتم مثل ما وعدونا بالدعم من الأسلحة النوعية أو المدرعات أو غير ذلك”.

وقال إن الأسلحة التي وافق البيت الأبيض على تقديمها لوحدات حماية الشعب لم تصل بعد “على ما أعتقد سوف يتم وصول هذه الأسلحة و هذا الدعم في الفترة القريبة”.

(دير تلغراف عن فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!