ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع بوتين: فرنسا سترد فوراً على أي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا .. “روسيا اليوم”و“سبوتنيك” جهازان للبروبغاندا الكاذبة

  • 29 مايو، 2017
ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع بوتين: فرنسا سترد فوراً على أي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا .. “روسيا اليوم”و“سبوتنيك” جهازان للبروبغاندا الكاذبة

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في فرساي أن “أي استخدام للأسلحة الكيميائية” في سوريا “سيكون موضع رد فوري” من باريس، معلنا أيضا عن رغبته بـ”تعزيز الشراكة مع روسيا” بشأن هذا الملف.

وقال الرئيس الفرنسي بعد محادثات وصفها بـ”الصريحة جداً” مع بوتين: “هناك خط أحمر واضح جدا بالنسبة إلينا: إن استخدام السلاح الكيميائي من أي طرف كان، سيكون موضع رد فوري من قبل الفرنسيين”.

وأضاف ماكرون “أريد بعيدا عن العمل الذي نقوم به في سياق الائتلاف أن نتمكن من تعزيز شراكتنا مع روسيا”.

وتابع “بالنسبة إلى سوريا ذكرت بأولوياتنا، وأعتقد بأننا سنكون قادرين على العمل معا في هذا الإطار، على الأقل هذا ما أرغب به خلال الأسابيع المقبلة”.

وأضاف ماكرون “أن أولويتنا المطلقة هي مكافحة الإرهاب واستئصال المجموعات الإرهابية وخاصة داعش”.

وتابع “أنه المبدأ الذي نسترشد به لتحديد تحركنا في سوريا” معلنا الاتفاق مع بوتين على إنشاء “مجموعة عمل” فرنسية روسية لمكافحة الإرهاب.

وأوضح ماكرون أنه يؤيد “الانتقال الديمقراطي” في سوريا و”لكن مع الحفاظ على الدولة السورية”، لأن “الدول الفاشلة في المنطقة تشكل تهديدا لديمقراطياتنا. وقد رأينا في كل مرة أنها تؤدي إلى تقدم الجماعات الإرهابية”.

وقال إنه لا بد من “النقاش مع مجمل الأطراف (…) ومن بينهم ممثلون عن بشار الأسد”، موضحا ردا على سؤال أن إعادة فتح السفارة السورية في فرنسا “ليس أولوية”.

ودافع بوتين من جانبه عن استضافته مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية مارين لوبن، منافسة ماكرون، قائلاً إنه لم يكن لديه سبب لرفض طلبها المقابلة. كما نفى أيضاً اختراق هاكرز روس لحملة ماكرون قائلاً إن “ربما كانوا مخترقون روس، ربما لم يكونوا”.

وعندما تم سؤال ماكرون عن وسيلتي إعلام روسيتين تابعتين للكرملين من الدخول لمقر حملته الانتخابية بعد اتهاهمهما بشن حملة لتشويه السمعة ضده، وصف ماكرون شبكة “روسيا اليوم”، ووكالة “سبوتنيك” بأنهما “جهازان للتأثير وللبروبغاندا الكاذبة، ليس أكثر أو أقل”.

(دير تلغراف عن فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!