محكمة تركية تبرأ شقيقين من تهمة المساعدة في قتل أختهم في “جريمة شرف” وقعت في ألمانيا

  • 31 مايو، 2017

قضت محكمة تركية اليوم الثلاثاء ببراءة رجلين تركيين من تهم المساعدة وتحريض شقيقهم الأصغر على قتل شقيقتهم رمياً بالرصاص في برلين في العام ٢٠٠٥.

وكانت السيدة المطلقة الألمانية -التركية خاتون سورجو، ٢٣ عاماً حين وقوع الجريمة، قد قُتلت بثلاث رصاصات في رأسها في محطة حافلات ببرلين، في جريمة وصفها المدعون الألمان بـ”جريمة شرف” لمعاقبتها على أسلوب حياتها الغربي.

وحُكم على شقيقتها (٢٠ عاماً حينذاك) بالسجن ٩ سنوات و٣ أشهر، في العام ٢٠٠٦، فيما تمت تبرئة شقيقيه البسلان وموتلو، لعدم توافر الأدلة. وسحبت محكمة ألمانية التبرئة في العام ٢٠٠٧، لكن الاثنين كانا قد غادرا إلى تركيا، التي لا تسلم مواطنيها، فبدأت محاكمتهما هناك.

وطالبت النيابة التركية بالحكم عليهما بالسجن ١٥ و ٢٠ عاماً، بتهمة مساعدة شقيقهم في جريمة القتل، وفقاً لوكالة الأناضول.

لكن قرار المحكمة الذي صدر اليوم بين عدم توافر أدلة كافية ومحددة وموثوقة ضد الشخصين، وبرأتهما.

ووفقاً لما نقلته قناة “تزي دي إف” عن وثائق قضائية، تم تزويج سورجو قسراً في تركيا من ابن عمها، عندما كان عمرها ١٥ عاماً، فعادت دونه وهي حامل إلى ألمانيا، ثم بدأ الشجار بينها وبين عائلتها المحافظة دينياً، ثم بدأت بتربية طفلها وحدها، وباشرت التدريب في مجال الكهرباء، تعيش وحدها، وكانت على وشك الحصول على شهادة التدريب المهني، عندما وقعت الجريمة

(دير تلغراف عن أسوشيتد برس، القناة الألمانية الثانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!