وزير الخارجية الألماني يطالب أوروبا بالوقوف في وجه سياسة ترامب .. وميركل: تطوير العلاقات مع الهند ليس موجهاً ضد أي أحد

  • 30 مايو، 2017
وزير الخارجية الألماني يطالب أوروبا بالوقوف في وجه سياسة ترامب .. وميركل: تطوير العلاقات مع الهند ليس موجهاً ضد أي أحد

طالب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، اليوم الثلاثاء أوروبا بالوقوف في وجه سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال غابريل في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة : “من لا يقف في وجه هذه السياسة الأمريكية سيكون مشاركا في المسؤولية، من يسرع وتيرة تحول المناخ عبر تقويض حماية البيئة ومن لا يريد حل نزاعات دينية سياسياً فإنه يعرض السلام في أوروبا للخطر”.

وأضاف غابرييل أن السياسة قصيرة المدى للإدارة الأمريكية تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي.

وكان غابريل أعرب أمس الاثنين عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تحت قيادة ترامب لم يعد لها دور قيادي في المجتمع الدولي الغربي، متحدثاً عما وصفه بـ”غياب الولايات المتحدة كأمة مهمة”.

تأتي هذه التصريحات بعد الخلاف الذي أثاره ترامب مع بقية زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى حول عدة قضايا، بينها سياسة اللاجئين وحماية المناخ.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء بعد لقاء رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إن ألمانيا تريد تطوير العلاقات مع الهند وإن ذلك لن يكون على حساب العلاقات عبر الأطلسي.

ووصف مودي برلين “بالشريك الذي يعتمد عليه جدا”.

وتحدثت ميركل عن تطوير التعاون مع الهند وأضافت أن ذلك “ليس موجها ضد أي علاقات أخرى وبالتأكيد ليس ضد العلاقات عبر الأطلسي التي دوما كانت مهمة جدا لنا وستظل كذلك في المستقبل”.

وكانت ميركل أوضحت شكوكها يوم الاثنين حيال الاعتماد على الولايات المتحدة كحليف ولكنها قالت إنها مؤمنة بأهمية العلاقات عبر الأطلسي فيما يمثل تخفيفا لحدة تصريحات أثارت دهشة واشنطن لصراحتها قبل يوم.

وبينت المستشارة اليوم إن العلاقة الدبلوماسية مع الولايات المتحدة كانت تكتسب “أهمية قصوى”، لكن هناك خلافات على قضايا مفصلية كالتغير المناخي قائلة مجدداً “علينا في أوروبا إمساك مصائرنا بأيدينا”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!