القضاء الألماني يحكم بالسماح لبرنامج تلفزيوني بإطلاق وصف “عاهرة نازية” على قيادية حزب “البديل” المناهض للاجئين

  • 17 مايو، 2017
القضاء الألماني يحكم بالسماح لبرنامج تلفزيوني بإطلاق وصف “عاهرة نازية” على قيادية حزب “البديل” المناهض للاجئين

مُنيت المرشحة الرئيسية لحزب البديل من أجل ألمانيا للانتخابات التشريعية القادمة، اليس فايدل، بهزيمة قضائية، بعد أن رفضت محكمة ألمانية اليوم الأربعاء في هامبورغ شكوى تقدمت بها ضد أحد الإعلاميين العاملين في برنامج “اكسترا ٣” الساخر، على قناة “إن دي إر” العامة.

وبينت المحكمة أنه في إطار السخرية، يعد وصف مقدم البرنامج الكوميدي، كرستيان ايرنغ، لفايدل بالـ”العاهرة النازية”، مشمولاً بحرية التعبير المتوفرة في البلاد، رافضة بذلك طلب فايدل بإصدار أمر بمنع استخدام هذا الوصف.

وكان ايرنغ قد علق في الحلقة التي بُثت في السابع والعشرين من شهر نيسان الماضي، على خطاب لفايدل في المؤتمر العام لحزب البديل من أجل ألمانيا، قالت فيه إن الصواب السياسي أصبح ينتمي لمزبلة التاريخ، فرد ايرينغ معلقاً على كلامها، “نعم .. لنضع حداً للصواب السياسي! دعونا جميعاً لا نكون صائبين، العاهرة النازية على حق. هل كان ذلك غير صائب كفاية؟”.

وبين المكتب الصحفي للمحكمة أن التعبير المذكور الذي طرحته القناة بشكل ساخر، يشير إلى دعوة فايدل لاعتبار الصواب السياسي جزء من مزبلة التاريخية، وأن الإشارة إلى النازية ينطلق من أن اعتبار حزب فايدل لدى قسم كبير من العامة كحزب اليمين، وجزئياً على أنه ينتمي الى أوساط أقصى اليمين، مضيفاً أن المشاهدين فهموا كلمة “نازي” على أنه مبالغة، لكنهم لم يعتبروا فايدل من أنصار الايديولجية النازية.

أما كلمة “عاهرة”، فبين المكتب الصحفي أنه وإن كان ذا إيحاء جنسي، لكنه كان واضحاً بالنسبة للمشاهدين بأنه تم اختياره فقط لأنه فايدل سيدة، وأن القول بحد ذاته لا يمت إلى الصحة. وأشار إلى أن فايدل في محط أنظار العامة، وأن عليها تقيل النقد المبالغ فيه من العامة.

ولم يدخل قرار المحكمة حيز التنفيذ. وأعلن موكل فايدل عن تقديم طعن في القرار، وبات على محكمة أعلى درجة البت في القضية.

(دير تلغراف عن موقع دي تزايت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph