ميركل تقول إنهم قد ينقلون الجنود لدول كالأردن .. لهذا السبب ترفض تركيا مجدداً زيارة نواب ألمان لقاعدة إنجرليك

  • 15 مايو، 2017
ميركل تقول إنهم قد ينقلون الجنود لدول كالأردن .. لهذا السبب ترفض تركيا مجدداً زيارة نواب ألمان لقاعدة إنجرليك

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الاثنين إن حكومتها ستنقل جنودها إلى دولة ثانية إذا لم تمنح أنقرة إذنا لنواب من لجنة الدفاع البرلمانية لزيارة الطاقم الذي يخدم حاليا في إطار قوات حلف شمال الأطلسي في قاعدة جوية تركية.

وأضافت ميركل في مؤتمر صحفي أنّه من الضروري أن يتمكن النواب من زيارة أكثر من 250 جنديا يخدمون في قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا حيث يشاركون في مهمة للحلف تستهدف قتال تنظيم “داعش” في سوريا.

وقالت “سنستمر في التحاور مع تركيا ولكن بموازاة ذلك علينا البحث عن وسائل أخرى للوفاء بالتزاماتنا”، مضيفة أن “هذا يتضمن البحث عن بدائل لإنجرليك وأحد البدائل المطروحة هو الأردن”.

وبينت أن الجيش الألماني جيش برلماني، ما يجعل من الضروري للغاية إمكانية التواصل مع الجنود، واصفة القرار التركي بـ”المؤسف”.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني يشارك في المهمة الدولية لمكافحة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بست طائرات استطلاع من طراز “تورنادو” وطائرة تزود بالوقود انطلاقا من قاعدة “إنجرليك”.

وكان مسؤولون قالوا اليوم الاثنين إن مجموعة من المشرعين الألمان مُنعت من زيارة قوات متمركزة في قاعدة إنجيرليك. وكان ممثلو لجنة لشؤون الدفاع يخططون لزيارة الجنود الألمان في إنجرليك غداً الثلاثاء، وتم الإعلان عن هذه الزيارة قبل أسابيع.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن من “غير مقبول بالمرة” أن تمنع تركيا المشرعين من زيارة الجنود.

وقال المتحدث مارتن شيفر “يتعين السماح بزيارة المشرعين”. وأضاف أن وزير الخارجية زيغمار غابرييل سيثير المسألة مع نظرائه من دول أخرى أعضاء في حلف شمال الأطلسي في واشنطن يوم الثلاثاء.

وبين شيفر أن تركيا أشارت إلى أن قرارها هذا مرتبط بقرار ألمانيا منح اللجوء السياسي للجنود الأتراك، الذين قدموا طلبات عبد محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، الذين تتهمهم أنقرة بالمشاركة فيه.

وتوترت العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي في مرحلة التحضير لاستفتاء في تركيا يوم 16 ابريل نيسان عندما منعت ألمانيا ساسة أتراكا من الحديث في تجمعات للأتراك المقيمين هناك مشيرة إلى اعتبارات تتعلق بالسلامة.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برلين باستخدام أساليب “تشبه سياسات النازي”. وأيدت أغلبية بسيطة من الأتراك الاستفتاء على تعديل الدستور ومنح أردوغان سلطات أوسع. وأبدت ألمانيا ودول غربية أخرى قلقها من تزايد الاتجاه السلطوي في تركيا.

وفي العام الماضي منعت تركيا مشرعين ألمانا من زيارة القاعدة لمدة أشهر ردا على قرار للبرلمان يعتبر قتل قوات الدولة العثمانية للأرمن في عام 1915 “إبادة جماعية” وهو تعبير ترفضه أنقرة.  وسمحت تركيا بعد ذلك للنواب بالزيارة.

مطالبات سياسية ألمانية بسحب القوات من تركيا

وطالب رئيس لجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني، فولفغانغ هيلميش، بسحب القوات الألمانية من قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، بعد رفض تركيا مجدداً زيارة مشرعين ألمان.

وقال هيلميش، المنتمي للحزب الأشتراكي الديمقراطي، اليوم الإثنين: “لن نخضع للابتزاز”، مؤكداً ضرورة ضمان زيارة النواب الألمان لجنود الجيش الألماني في أي وقت، وأضاف: “لذلك فإنه من السليم تماماً البدء في سحب الجنود ونقلهم إلى أفضل مكان ممكن. يتعين فعل ذلك الآن”.

وقال القيادي البرلماني للحزب الأشتراكي الديمقراطي توماس أوبرمان إن الرفض الأخير تطور بالغ التأثير، موضحاً أنه في ظل هذه الظروف لا يمكن للجيش الألماني البقاء في إنجرليك.

ومن جانبه، قال ممثل الحزب المسيحي الديمقراطي في اللجنة، هينينغ أوته في تصريحات: “على خلفية العراقيل السياسية المتواصلة المرتبطة بالتمركز في قاعدة إنجرليك، أطلب من وزيرة الدفاع أن تضع في اعتبارها أماكن تمركز بديلة. يمكن هنا إعطاء الأردن الأولوية، لا يتعين علينا الخضوع لابتزاز تركيا”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!