اعتقال صحفية ألمانية في تركيا

  • 12 مايو، 2017
اعتقال صحفية ألمانية في تركيا

ألقت وحدة من قوى مكافحة الإرهاب القبض على صحفية ألمانية، كانت تعمل لحساب وسيلة إعلام يسارية في تركيا، على ما ذكرت وسائل إعلام ألمانية اليوم

وتعمل ميسال تولو، الألمانية ذات الأصول التركية، التي ترعرعت في ولاية بادن فورتمبرغ، كمترجمة لوكالة الأنباء “إيثا”، وإذاعة يسارية أغلقتها السلطات التركية مؤخراً.

وقيل إن تولو اعتقلت في ٣٠ أبريل نيسان الماضي، وفقاً لأصدقائها، وأن وحدة من قوى مكافحة الإرهاب التركية داهمت الشقة التي كانت نائمة فيها مع ابنها البالغ من العمر عامين ونصف.

وذكرت التقارير أنها تم اعتقالها رسميا في 6 مايو (أيار) الجاري، وتوجد الآن في حبس النساء في إسطنبول.

واتهمت تولو بنشر دعاية إرهابية، خلال عملها كصحفية، وعضوية منظمة إرهابية.

وكانت تولو قد حصلن على الجنسية التركية في العام ٢٠٠٧، ثم استغنت عن الجنسية التركية ما يعني أن الحكومة الألمانية بإمكانها التدخل في الأمر. ولم ترغب وزارة الخارجية الألمانية التعليق على الأمر.

ومن المعتاد أن تحاول القنصلية المسؤولة عن الأمر تقديم طلب زيارة لها، كما حصل مع الألماني التركي دينيز يوجيل، مراسل صحيفة “دي فيلت” المعتقل أيضاً في تركيا، بعد أسابيع من محاولة الخارجية الألمانية التواصل معه.

وخلال هذا الأسبوع تم اعتقال ماتياس ديباردون، المصور الصحافي الفرنسي، ولا يزال رهن الاعتقال، وفقاً لما ذكرته منظمة مراسلون بلا حدود. وقد يتم ترحيله.

وقال وزير الشؤون الأوروبية التركي، عمر جيليك، الخميس، إن “تركيا دولة آمنة للصحفيين الأجانب” الذين لا يشاركون في أنشطة إرهابية.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع تاغز شاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!