ميركل ترفض إعادة العمل بالتجنيد الإجباري في ألمانيا

  • 11 مايو، 2017
ميركل ترفض إعادة العمل بالتجنيد الإجباري في ألمانيا

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الدعوات لإعادة العمل بالتجنيد الإجباري كرد على التحقيقات الجارية حالياً عن مخطط لجنديين ذو أفكار يمينية متطرفة، لاغتيال شخصيات سياسية بارزة.

وكانت حكومة ميركل قد أنهت التجنيد في الجيش في العام ٢٠١١، بعد ٥٥ عاماً من العمل به، بعد أن لم تجد دواع أمنية أو عسكرية لذلك. وكان  باتريك سينسبرغ، البرلماني البارز في حزب ميركل المحافظ، قد حاجج بالقول إنه ينبغي إعادة العمل بالتجنيد، لأن مبدأ “مواطنين يلبسون الزي العسكري”، هو بمثابة نظام انذار مبكر موثوث للتعرف على التطرف من اليسار أو اليمين.
وقالت ميركل اليوم الخميس إن ألمانيا اتخذت قراراً جوهرياً فيما يتعلق بالتجنيد، مضيفة أنه ينبغي أن يقوموا بإصلاحات ضرورية للاستمرار في هذا القرار، وأن ما يتطلبه الجيش الألماني هو التوقع بالنسبة لتطوره.

ويعتقد المدعون العامون إن الجنديين خططوا لهجوم لإلقاء اللوم على اللاجئين، إذ قام أحدهما ويدعو “فرانكو أ.” بتسجيل نفسه كلاجىء سوري فيما كان يخدم في الجيش.

(دير تلغراف عن أسوشيتد برس، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph