اكتشاف مقبرة جماعية لجنود الجيش الأحمر السوفيتي المقتولين في معركة الحسم حول برلين

  • 9 مايو، 2017
اكتشاف مقبرة جماعية لجنود الجيش الأحمر السوفيتي المقتولين في معركة الحسم حول برلين

اكتشف خبراء مفرقعات مقبرة جماعية تحوي رفاتا لجنود سوفيت في مدينة أودربروخ بولاية براندنبورغ الألمانية، بعد ٧٢ عاماً من نهاية الحرب العالمية الثانية.

وبدأت اليوم الاثنين أعمال انتشال الرفات تحت إشراف موظفين من السفارة الروسية في ألمانيا.

وقال يواخيم كوزلوفسكي من لجنة مقابر الحرب الألمانية: “اكتشفنا حتى الآن رفات 21 جندياً سوفيتياً”، مضيفاً أنه يصعب حالياً تقدير عدد الجنود الذين دفنوا في هذه المقبرة، مرجحاً العثور على المزيد من الرفات.

وكان خبراء مفرقعات عثروا خلال أعمال بناء على عظام بشرية على جانب أحد الطرق المخصصة لسير الدراجات في المدينة.

وقال رئيس اللجنة أوليفر برايتهاوبت إنه من المقرر نقل الرفات إلى إحدى الجبانات الحربية في مدينة ليبوس، موضحاً أنه سيجرى هناك محاولة تحديد هوية المقتولين، مضيفاً أنه سيجرى دفن الرفات في ليبوس حال عدم التمكن من التعرف على هوية أصحابه. وتحدث برايتهاوبت عن أحد أكبر القبور المكتشفة منذ أعوام.

ويرجح كوزلوفسكي مقتل الجنود السوفيت في أودربروخ في أبريل(نيسان) عام 1945 خلال المعركة الحاسمة حول برلين، حيث كانت خطوط المواجهة.

يذكر أن 33 ألف جندي سوفيتي وبولندي و12 ألف جندي في الجيش النازي الألماني قتلوا خلال المعارك التي اندلعت في مدينة أودربروغ ومرتفعات زيلوف في ولاية براندنبروغ التي تقع في قلبها العاصمة برلين.

ويُعثر منذ عقود خلال أعمال بناء في المنطقة على رفات جنود سقطوا خلال الحرب العالمية الثانية. ودُفن في مدينة ليبوس نحو 4 الآف جندي من الجيش الأحمر وألفي جندي من الجيش النازي في مدينة ليتسن بنفس الولاية.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، الصورة من الأرشيف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph