لاجئان سوريان غاضبان بعد أن علما أن من ساعداه في تعليق لافتات انتخابية مرشح لحزب “البديل لألمانيا” المناهض للاجئين !

  • 6 مايو، 2017
لاجئان سوريان غاضبان بعد أن علما أن من ساعداه في تعليق لافتات انتخابية مرشح لحزب “البديل لألمانيا” المناهض للاجئين !

أثارت مساعدة لاجئين سوريين لمرشح انتخابي لحزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للإسلام واللاجئين، ضجة في مدينة بولاية شمال الراين فستفاليا.

وساد الغضب مدينة “ايمريش” على المرشح في انتخابات الولاية عن حزب البديل، كريستوف كوكليس، لطلبه من اللاجئين مساعدته في تعليق لافتة تروج له في مقاطعة كليفه، كمرشح لدخول برلمان الولاية.

ولم يتضح فيما إذا كان قد شرح لهما السياسة التي يتبعها حزبه، وما يهدف إليه. وتم الكشف عن هذه الواقعة صدفة خلال حديث للشابين السوريين مع أحد المتطوعين في خدمة اللاجئين، وسألاه عن معنى هذه اللافتات وأنهما ساعدا “كوكليس” في تعليقها.

وقال موقع صحيفة “راينشه بوست” إن مرشح حزب البديل المذكور، قال للشابين إن ذلك أمر جيد لألمانيا، فساعده اللاجئان كنوع من رد الجميل لألمانيا التي أحسنت إليهما.

وقال المتطوع الذي التقى الشابين السوريين إن حماس الشابين الغير مدركين لماهية الحزب، تحول إلى غضب بعد أن حصلا خلال بحثهما في الإنترنت على معلومات عن “البديل من أجل ألمانيا”.

من جانبه لم ينكر “كوكليس” أن يكون اللاجئان قد علقا اللافتات له، وزعم إنه أوضح لهما بالألمانية والانكليزية الأمر، قائلاً إن الكثير من اللاجئين يدعمون إلى حد كبير برنامجهم الانتخابية، كشأن أهمية الأسرة أو ترحيل اللاجئين المرتكبين لجرائم.

ونقل موقع صحيفة بيلد عن “كوكليس” زعمه أنهما ساعداه مدة ساعتين، مدفوعين بعلاقة الصداقة التي تجمعهما، وأن اللاجئين عرضا المساعدة طوعاً، ولم يتم دفع أجرة لهما.

ويزعم “كوكليس”، الذي كان سابقاً عضواً في الحزب الديمقراطي الحر، أنه يعمل كمتطوع في خدمة اللاجئين منذ عام، وأصبح صديقاً لهما خلال هذه الفترة، وأنه لم يخف معتقداته السياسية عنهما.

(دير تلغراف عن موقعي بيلد أونلاين، راينشه بوست)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!