ألمانيا تقول أنها لن تسمح بالتصويت على إعادة حكم الإعدام في تركيا على أراضيها

  • 5 مايو، 2017
ألمانيا تقول أنها لن تسمح بالتصويت على إعادة حكم الإعدام في تركيا على أراضيها

قالت الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إنها لن تسمح بالتصويت في ألمانيا، في أي استفتاء محتمل لإعادة العمل بحكم الإعدام في تركيا.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إعادة العمل بحكم الإعدام، منذ انتهاء الاستفتاء على توسيع صلاحيته لصالحه، رغم أن مثل هذه الخطوة ستعني فعلياً نهاية لجهود بلاده للانضمام للاتحاد الأوروبي. وترفض ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى بشدة حكم الإعدام.

وقالت الحكومة الألمانية إن موافقتها مطلوبة لأجل إجراء الانتخابات أو الاستفتاءات في السفارات أو القنصليات أو أي مكان آخر. وكانت قد وافقت على الاستفتاء الأخير على تعديل الدستور التركي.

ويمكن لحوالي ١.٤ مليون تركي التصويت في ألمانيا في الانتخابات أو الاستفتاءات التركية. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إنه لا يتوجب على الحكومة الألمانية الموافقة على الطلب المقدم من بلد أجنبي.

وقال زايبرت للصحفيين في برلين إنه لا يمكن التصور سياسياً الموافقة على مثل هذا التصويت في ألمانيا، لتدبير يتناقض بوضوح مع قيمهم الأوروبية والدستورية، مضيفاً أنه يفترض بأنهم سيستخدمون كل الوسائل القانونية لمنع شيء كهذا.

وفي تصريح في وقت سابق اليوم الجمعة، اتخذ زعيم الحزب الأشتراكي الديمقراطي مارتن شولتز، منافس ميركل في الانتخابات القادمة، الموقف ذاته من الاستفتاء التركي في مقابلة مع مجلة دير شبيغل.

وقال شولتز إنه إذا أقامت الحكومة التركية حقاً استفتاء على إعادة العمل بعقوبة الإعدام، يجب أن يكون واضحاً بأنه لا ينبغي أن يُجري مثل هذا التصويت بين الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا.

وأضاف شولتز، الذي ينتمي حزبه للتحالف الحاكم حالياً، أنه لا يمكنهم السماح بتصويت في ألمانيا على وسيلة تتناقض مع قيمهم ودستورهم.

وزاد التويتر بين تركيا وألمانيا قبيل الاستفتاء على تعديل الدستور الشهر الماضي. واتهم أردوغان ميركل بالقيام بـ”ممارسات نازية”، بعد أن منعت السلطات المحلية الوزراء الأتراك من الظهور في حملات ترويجية للتصويت لصالح التعديلات الدستورية.

(دير تلغراف عن أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!